الشبكة العربية

الخميس 09 يوليه 2020م - 18 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

لن تصدق ما فعله كلب مع رضيع تركته أمه وحده بالمنزل

G5HXW5ZJJBAJ3LIMOGBMSMUGOI-950x500 (1)

في الوقت الذي تتزايد فيه المخاوف من التقاط عدوى فيروس كورونا، تفضل كثير من الأمهات ترك أبنائهن في المنزل، وعدم اصطحابهن إلى التسوق.

وهذا ما فعلته الأمريكية أنجيلا لالي، التي شاركت قصتها عبر موقع "فيس بوك"، بعدما اضطرت لترك رضيعها الذي لا يتعدى عمره عن شهور في المنزل، وحده خوفا من إصباته بعدوى "كوفيد 19"، نظرًا لأنه مولود بمناعة ضعيفة، وخرجت للتسوق وشراء احتياجات البيت الضرورية.

فقد تركت الأم طفلها مع الكلب الذي تربيه وحدهما في المنزل. وكانت الأم تراقب الكلب وكافة ردود أفعاله مع الطفل عن طريق كاميرا متصلة بالهاتف الذكي، خشية أن يرتكب الكلب أي ردود فعل مريبة.

لكن فوجئت الأم بما لا يمكن أن يتخيله أحد، ألا وهو أن الكلب، "برون"، ظل يعتني بالطفل الرضيع، "ليام"، بصورة مثالية كما لو أن أمه بجواره.

ونشرت الأم عبر حسابها على موقع "فيس بوك" مجموعة من المقاطع، التي تتضمن قدرة الكلب الذكية على تسلية طفلها واللعب معه، خلال فترة غيابها خارج المنزل.

وعلقت قائلة: "الكلب ظل ينبح ويقوم بحركات مضحكة لطفلي الرضيع، الذي ظل يضحك بصوت عال، حتى أنه نام في النهاية من دون بكاء أو خوف".

وقالت لالي إنها بمجرد نشرها تلك المقاطع، طلب منها العشرات استعارة الكلب برون، للعناية بأطفالهم خلال تواجدهم خارج المنزل.
 

إقرأ ايضا