الشبكة العربية

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019م - 22 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

للرجال.. هذا المرض يتسبب في الضعف الجنسي

فحص-العقم-عند-الرجال

أصبحت الخلايا السرطانية تتفشى في الأجسام بشكل كبير وضخم عن ذي قبل، لتهدد حياة ملايين البشر وتحديدًا السرطانات التي تصيب المناطق الحساسة كسرطان الثدي عند النساء او سرطان البروستاتا الذي يعاني منه الرجال، ولا تعود الحياة بعد التخلص منهما كما كانت.

ويعتبر سرطان البروستاتا ضربة في مقتل عند الرجال، حتى إذا خضعوا إلى العلاج وتم شفاؤهم منه، فالآثار الجانبية تعيش معه دائمًا، وذلك عندما يخضع الرجال للعلاج الإشعاعي أو الخضوع لعمليات جراحية أو غيرها من العلاجات التقليدية، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ومع أحد العلاجات الجديدة تنتهي الآثار الجانبية، فقد تشير بعض التقديرات إلى أن ما يصل إلى 12000 مريض بسرطان البروستاتا كل عام يمكن أن يكونوا مؤهلين لشكل من أشكال العلاج البؤري ، وهو مصطلح يشمل HIFU والعلاج بالتبريد ، وهو علاج متاح على نطاق واسع ويتضمن تجميد الورم. وفقًا للبيانات الحديثة ، خضع 1900 مريض فقط لهذه الإجراءات في المملكة المتحدة على مدار السنوات العشر الماضية.

ويقول دودريدج : "الجراحة غالبًا ما تترك الرجال يعانون من الضعف الجنسي على المدى الطويل، هذا يمكن أن يكون مدمرا ، وخاصة بالنسبة للرجال الأصغر سنا الذين قد يكون لديهم حياة جنسية نشطة".

وأضافت الأبحاث انه إذا كان الاختيار بين الموت من السرطان والعملية ذات الآثار الجانبية ، فإن معظم الرجال يختارون العملية، ولكن يمكن علاج الكثير من قبل HIFU ، والتي من شأنها أن تحميهم من هذه المضاعفات التي تغير الحياة.
 

إقرأ ايضا