الشبكة العربية

الأحد 25 أغسطس 2019م - 24 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

لأول مرة في التاريخ.. "رحلة غرامية" على متن "إف 16"

إف 16
إف 16


في فضيحة أطاحت بقائد سلاح الجو التابع للحرس الوطني الأميركي بولاية "فيرمونت" شمال شرقي الولايات المتحدة، أجبر الجنرال "توماس جاكمان" على الاستقالة، عام 2015، بعد أن استخدم مقاتلة "إف 16" للانتقال إلى "واشنطن دي سي"؛ لحضور اجتماع عمل، تبيّن فيما بعد أنه "رحلة غرامية".

وتبادل "جاكمان" رسائل غزل مع شخصية لم يعرّف عنها، عملت لمدة شهرين في وزارة الدفاع الأميركية، قبل أن يرتب للاجتماع في يناير من عام 2015، وهو نفس الوقت المخصص أن يتواجه فيه من أجل لقاء عمل، بحسب رواية ثلاثة  أشخاص في الحرس الوطني على علم بالواقعة.

 



واستخدم "جاكمان"، الذي شغل منصب قائد "الجناح المقاتل" رقم 158 بالحرس الوطني في "فيرمونت"، مقاتلة من طراز "إف 16" للتحليق مسافة 800 كيلومترا من مدينة "بيرلينجتون في فيرمونت" إلى قاعدة "أندروز الجوية" قرب "واشنطن دي سي"، حيث الاجتماع المزعوم - بحسب شبكة "فوكس نيوز" الأميركية -.


وبعد معرفة قيادات الصف الأول بقيادة الحرس الوطني بما جرى، واجه "جاكمان"  أوامر بالاستقالة من منصبه؛ ليعمل حاليًا بشركة البريد الوطني في "فيرمونت".

وتبلغ كلفة التحليق بمقاتلة من طراز "إف 16"  نحو 8 آلاف دولار في الساعة الواحدة، فيما لم يتبين بعد هل دفع "جاكمان" تكاليف "الرحلة الغرامية" لسلاح الجو أم لا.


 

إقرأ ايضا