الشبكة العربية

الإثنين 13 يوليه 2020م - 22 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

قيادي سلفي مصري يفاجيء مؤسسة حملة "خلع الحجاب" بصور محرجة لها

دينا أنور
فاجأ قيادي سلفي ، الدكتورة دينا أنور - مؤسسة حملة "خلع الحجاب والنقاب" بصور قد تبدو محرجة لها.

و نشر وليد إسماعيل -  المتحدث باسم ائتلاف الصحب وآل البيت - صورا محرجة لدينا أنور - مؤسسة حملة "البسي فستانك" - التي تدعو إلى خلع الحجاب والنقاب.

وعلق "إسماعيل" على الصورة ، قائلًا: :
دينا أنور تتزعم حركة نسوية لخلع الحجاب والنقاب ... أنا بس حبيت أفكرها بالماضي  .. و إن المكياج بيعمل من الكوسة مانجة".

وكان "إسماعيل" دخل في عدد من السجالات والمناقشات الحادة على خلفية التناقض بين دعوتيهما في لبس النقاب أو نزعه.

وتقدم "دينا أنور" نفسها باعتبارها ناشطة نسوية من أسرة أرستقراطية تدعو إلى عودة فتيات مصر إلى قيم الخمسينيات والستينيات من حيث ارتداء فساتين قصيرة "وميني جيب" وخلافه وتطلق على نفسها لقب "الدكتورة بنت الباشمهندس" وهي الصورة الذهنية التي قصد "وليد إسماعيل" ضربها بتلك الصور.

 

إقرأ ايضا