الشبكة العربية

الخميس 29 أكتوبر 2020م - 12 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

قرية تتحول لعبودية جنسية.. زوجة لعدد من الأشقاء

عبودية جنسية

تحوّلت قرية هندية إلى استعباد جنسي، عبر شراء زوجة لعدد من الأشقاء، كل منهم له يومه ودوره الخاص.
وبحسب ما كشفته صحيفة  تليجراف  البريطانية،  نقلا عن فتاة هندية تدعى " ماجيدا"، والتي وصفت حياتها بـ "الجحيم"،  بعدما تزوجت في الـ 17 من عمرها.
وبحسب الصحيفة فقد فوجئت ماجيدا ، بتقديمها على طبق من فضة إلى أِقاء زوجها الآخرين، والبالع عددهم رجلان، بالإضافة إلى زوجها الأصلي.
وأضافت ماجيدا  أنها تزوجت من سائق شاحنة وتعيش في ولاية أوتار براديش شمال الهند، منوهة أنها لم تكن تعلم أنه بعد شهر من زواجها سيتم تقديمها إلى إخوان زوجها بالتناوب وإن رفضت ستتعرض للاغتصاب.
وتابعت : إنهم يأتون في أيام مختلفة، ولهم دورهم، ولهم أيامهم  .
ولم تتمكن عائلة زوجها الجديد من العثور على زوجات أخريات لأبنائهن في الولاية بسبب النقص الذي تسببت فيه مبيد الأجنة الإناث،  لذلك جمعت أموالها لشراء ماجيدا، وقالت إنها غير معروفة لها ولعائلتها، فهي ستعمل كعروس للأشقاء الثلاثة.
وأوضحت الصحيفة أن الفتاة الهندية أنجبت الآن طفلين لكنها غير متأكدة من الأب، فيما تدرك عائلتها في أوتارانتشال الاعتداء الذي تعانيه لكنهم لا يملكون المال لتصعيد الأمر للسلطة.
بينما أشارت ماجيدا  إلى أنها تعرف العديد من النساء الأخريات المحاصرات في مواقف مماثلة لها في نفس القرية.
وقد ولدت ماجيدا، في ولاية أوتارانتشال المجاورة، وكافح والديها من أجل توليد ما يكفي من المال من بيع الآيس كريم لإطعام جميع أطفالهم، و اعتقدوا أنه من خلال زواجها، ستستمتع بحياة زوجية سعيدة.



 

إقرأ ايضا