الشبكة العربية

الإثنين 26 أكتوبر 2020م - 09 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

في أمريكا.. حتى الخضروات والفواكه لم تسلم من "كورونا"

17724986_303


تعرضت كميات ضخمة من الخضروات والفواكه للتلف في ولاية فلوريدا، جنوب شرقي الولايات المتحدة، إثر الإغلاق العام الذي تسببت فيه جائحة كورونا.

وقالت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية، إن مزارعي الولاية تركوا حقولهم تتعفن كونهم "لايستطيعون بيع المحاصيل إلى المطاعم، والمتنزهات، والمدارس على خلفية إغلاقها بفعل أزمة فيروس كورونا.

وتعاني ولايات أخرى من المشكلة ذاتها، وقال مسؤولون زراعيون إن الخضروات الورقية في ولاية كاليفورنيا (غرب) تضررت بشدة. 

ويتزامن ذلك مع بدء ولاية فلوريدا هذه الأيام موسم حصاد الطماطم والفاصوليا الخضراء والملفوف والفلفل.

وبينما تخصص بعض المحاصيل لمحلات البقالة ومتاجر التجزئة، فإن العديد من المزارعين يهتمون فقط بما يسمى سوق خدمات الطعام ويشمل المطاعم والمدارس والمتنزهات.

وعلى الرغم من تبرع بعض المزارعين بالمحاصيل الزراعية لبنوك الطعام لخدمة المحتاجين والفقراء، إلا أن المشكلة لازالت قائمة بسبب قلة مساحات التخزين في هذه المؤسسات؛ ما يمثل أزمة للخضروات والفاكهة القابلة للتلف.

وقال توني ديمار، مالك عدة مزارع جنوبي فلوريدا، إن "الوضع كارثي" فيما يتعلق بقطاع الزراعة في الولاية، لافتا إلى تكبد المزارعين خسائر بالملايين يوميا بسبب كورونا.

ونقلت "أسوشيتيد برس" عنه قوله: "قدمنا 400 ألف باوند من الطماطم للمؤسسات الخيرية، لكن لهذه المؤسسات قدرة محدودة في التخزين، فنحو 80 بالمائة من إنتاج الطماطم في الولاية مخصص للمطاعم وأماكن الترفيه المغلقة حاليا".

وسجلت الولايات المتحدة، حتى مساء الأربعاء، أكثر من 14 ألفا و400 وفاة بكورونا، ومايزيد عن 426 ألف إصابة.

وحتى مساء الأربعاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 1.5 مليون، توفي منهم أكثر من 87 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 319 ألفا، بحسب موقع "Worldometer". 

 

إقرأ ايضا