الشبكة العربية

السبت 31 أكتوبر 2020م - 14 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

فيديو| مواقف متكررة.. لماذا ترفض "ميلانيا" الإمساك بيد "ترامب"؟


أظهر مقطع فيديو، موقفًا محرجًا تعرض له الرئيس الأمريكي أثناء الهبوط من الطائرة بواشنطن، بعد أن ظهرت زوجته ميلانيا وهي ترفض الإمساك بيده، ما أثار موجة من التعليقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 

حدث ذلك عندما وصل ترامب وميلانيا الأولى إلى قاعدة أندروز المشتركة في واشنطن مساء الأحد بعد قضاء عطلة نهاية الأسبوع في نيوجيرسي.  

وعندما نزلا على درجات سلم طائرة الرئاسة، مد دونالد يده ليمسك بيد ميلانيا، التي سحبتها بسرعة بعيدًا، ليحاول مرة أخرى، لكنها أبقت يدها بعيدًا، مشدودة بإحكام على تنورتها، التي كانت تطير بفعل الرياح. 

وانتشر مقطع فيديو يوثق الواقعة على موقع "تويتر"، إذ علق العشرات ممازحين إن السيدة الأولى لا تستطيع تحمل فكرة لمس زوجها. لكن هناك من أكد أن ميلانيا كانت تحاول منع فستانها من الارتفاع في مهب الريح. 

وعلق الصحفي ريكس تشابمان على الفيديو في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر": "ميلانيا - مرة أخرى - لا تريد أن تفعل شيئًا بأيدي ترامب الصغيرة ..."

هذه ليست المرة الأولى التي يثير فيها سلوك ميلانيا تجاه زوجها علانية التكهنات حول زواجهما.  

وفي يناير، التقطت الكاميرات السيدة الأولى وهي ترفض محاولة ترامب الإمساك بيدها أثناء وقوفهما في الملعب في بطولة كرة القدم الجامعية في نيو أورليانز.

وفي الشهر التالي، شوهدا ينزلان من طائرة الرئاسة عندما مد دونالد يد ميلانيا، ولم يدرك أنها كانت قد دستها داخل معطفها. 

ولعل أشهر مثال كان في أبريل 2018، في أعقاب الكشف عن علاقة دونالد بالنجمة الإباحية ستورمي دانيلز ودفع لها مقابل التزام الصمت. 

في تلك الحادثة، كان الزوجان يحضران احتفالًا رسميًا في حديقة البيت الأبيض عندما بدأ ترامب في مد إصبع الخنصر في إشارة واضحة إلى أنه يريد إمساك يد ميلانيا. 

لكنها تجاهلته وأبقت يدها معلقة على جانبها بينما كان يمسك بها بشكل محرج. ثم شوهدت تبتعد عن زوجها ، وكأنها تبتعد عن متناول يده. 


 

إقرأ ايضا