الشبكة العربية

الإثنين 26 أكتوبر 2020م - 09 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

فيديو مُبكي.. وفاة شاب مصري داخل عيادة الطبيب أثناء الكشف على زوجته

image

تداول رواد عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، فيديو مبكي لزوج شاب في الثلاثين لحظة وفاته بشكل مفاجئ داخل عيادة الطبيب الذي ذهب إليه رفقة زوجته للكشف عليها.
ويظهر في الفيديو الذي التقطته كاميرات المراقبة بالعيادة وصول الرجل وزوجته ثم داهمه الموت أثناء جلوسه في انتظار الدور للكشف على زوجته، فسقط مغشيًا عليه وسط صراخات زوجته والاستنجاد بالطبيب الذي أبلغهم بالتحرك فورا على إحدى المستشفيات لكنه كان قد مات.
"جوزي بيموت يا دكتور"، بصوت عال نادت الزوجة على طبيب عيادة بحر البقر بمحافظة الشرقية في مصر، الدكتور حمدي المسعودي أخصائي الجراحة العامة بمستشفى فاقوس العام، ليسرع بالخروج من داخل غرفة الكشف إلى صالة استقبال المرضى حيث يتجمع المرضى حول شاب ثلاثيني مغشيا عليه وبمجرد فحصه تبين أنه يلفظ أنفاسه الأخيرة.
يقول الطبيب لصحيفة الوطن، حضر رشدي أحمد أبو هاشم، 35 عاما، طباخ، مقيم بقرية بحر البقر 3 برفقة زوجته لتوقيع الكشف الطبي عليها مستقلا "توك توك" يقوده والد الزوج، وبمجرد دخولهما وجلوس الزوج على الكرسي بينما كانت زوجته تقف بجواره انحنى الزوج ليسقط على الأرض وعندما خرجت لفحصه وجدت أنه يلفظ أنفاسه الأخيرة وقد توقفت نبضات القلب والنفس، كل ذلك حدث في 3 دقائق.

الطبيب أضاف، أصيبت الزوجة بحالة انهيار، وانخرطت في البكاء والصراخ ولم يختلف الحال بالنسبة لوالده أيضا وهو رجل ستيني، لا يصدق أن ابنه توفي في لحظات ثم حاولا السيطرة على انهيارهما وأن يتماسكا قليلا لاصطحاب المتوفى إلى المنزل.
وأشار الطبيب إلى أن الزوج كان دائم الاهتمام بزوجته وأفراد عائلته حيث كان يرافقهم إلى العيادة دائما لتوقيع الكشف عليهم إذا اشتكى أي منهما من أي أعراض مرضية تتعلق بتخصصه، مضيفا أنه كان حسن السمعة ويتصف بدماثة الخلق وتسببت وفاته في حالة حزن بين الأهالي.

 

إقرأ ايضا