الشبكة العربية

الإثنين 01 يونيو 2020م - 09 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديو صادم| يمارسان الرزيلة داخل مترو الأنفاق


تتعقب شرطة نيويورك، رجلاً وامرأة مارسا الرزيلة على رصيف مترو الأنفاق.

وأصيب ركاب المترو في ساعة الذروة الصباحي بحالة من الصدمة بعدما تم تصوير رجل وامرأة في محطة "البولينج جرين" في الساعة 9.30 صباحًا.

وتم تصويرهما مجددًا يمارسان المتعة في حوالي الساعة 6.40 من مساء يوم 22 نوفمبر.

ويظهر مقطع فيديو مدته 38 ثانية، تم تصويره من داخل قطار في محطة "ميدتاون"، رجلاً وامرأة بينما يمارسان الجنس على رصيف المحطة، وفق صحيفة "ذا صن" البريطانية.

ويظهر الرجل بينما يمارس الجنس الفموي مع شريكته، التي كانت تضع كومة من الملابس وحقيبة يدها تحت رأسها. ونشر المحققون صورة للرجل المشتبه فيه، بينما المرأة لم تظهرها الكاميرا بوضوح.

وأثار الفيديو المتداول ردود فعل صادمة. وعبرت نايكيما جريفز (25 عامًا) عن صدمتها، وقالت: "إنها باردة جدًا.. على محمل الجد يجب استئجار غرفة".

وردد "أولسون ليفا"، بأنه "بين أربعة جدران وسقف يمكن لهما أن يفعلان ذلك مع بعضهما.. يجب أن يجدوا فندقًا، وليس مترو الأنفاق، إنه أمر مثير للاشمئزاز ومهين".


لكن "رايدر كوينسي جونز"، 25 عامًا قدمت تفسيرًا للأمر، قائلة: "أظن أن سكان نيويورك لا يملكون مساحة كافية هذه الأيام. لذا فهم يصنعون منطقتهم الخاصة".

 

إقرأ ايضا