الشبكة العربية

الأحد 16 ديسمبر 2018م - 09 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

فيديو إباحي أعلى قمة الأهرامات.. والآثار: نفحصه

Capture

أثار مقطع فيديو متداول على موقعي "يوتيوب" و"انستجرام" لشاب وفتاة يمارسان الجنس أعلى سفح الأهرامات، غضبًا واسعًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل غياب الرقابة الأمنية، الأمر الذي سمح للسائحين الدانماركيين باعتلاء الهرم الأكبر، وتصوير مقطع فيديو إباحي.


مقطع الفيديو البالغ مدته 3 دقائق يوثق عملية تسلل المصور الدنماركي أندرياس هيفيد مع صديقته أعلى الهرم الأكبر "خوفو" بالجيزة، كان صادمًا للكثيرين، خاصة وأنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها تداول مثل هذا المقطع الإباحي في منطقة الأهرامات، التي يقصدها سياح أجانب من مختلف دول العالم.

وعلق مصور الفيديو قائلاً: "إن الفيديو جرى تصويره في شهر نوفمبر الماضي.. لم أقم بالتصوير لحظة تسللنا حول موقع الأهرامات خوفًا أن يرانا الحراس".


وصاحب الفيديو هو مصور دانماركي، ولد عام 1995، عشق التسلق، منذ كان في الثالثة عشر من عمره، بدأ استكشاف الأماكن الخفية في مدينة آرهوس الدانماركية التي ولد فيها، كان يتسلق أسطح المدينة، ليشعر بالسحب، كما ذكر عبر موقعه الخاص.

ويُفضل "هيفيد"، تصوير أعماله الإباحية، في الأماكن الغريبة، مثل المباني ذات الارتفاعات الشاهقة، أو الأنفاق الموجودة تحت الأرض، أو المباني المهجورة، أو المناطق الأثرية وأبرز الأماكن التي زارها، والتقط فيها صورًا هي مفاعل "تشيرنوبل"، ودخله بطريقه غير قانونية.

ولديه موقع خاص به، ينشر خلاله صوره، إلى جانب حساب بموقع "Flickr" للصور، ينشر فيه صوره من كل بلاد العالم التي يسافر إليها ليستلق قممها.


وقال مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن الوزارة تفحص محتوى الفيديو، للتأكد من مدى صحته.

وأضاف في تصريحات صحفية: "نفحص الفيديو بدقة للتأكد من صحته.. ربما يكون فوتوشوب مرة أخرى مثلما حدث مع صورة علم السعودية المفبركة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام".

 

إقرأ ايضا