الشبكة العربية

الجمعة 05 يونيو 2020م - 13 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

فعل مشين بين العم وابنة شقيقه.. ومفاجأة صادمة يكشفها المتهم

11924303_10153644503293953_1207050669296417948_n


أجلت محكمة مغربية، محاكمة متهم بهتك عرض ابنة أخية إلى الخامس من مايو.

ويحاكم المتهم الذي يقطن منطقة "أولاد افرج"، التابعة لإقليم "الجديدة" بعد أن تقدم شقيقه ببلاغ ضده يفيد فيها بقيامه بهتك عرض ابنته.

وقالت الطفلة إن عمها، كلما طلبت منه هاتفه المحمول لتلهو به، يطلب منها مداعبة جهازه التناسلي. وأضافت أنه في إحدى المرات استدرجها إلى صالون بمنزل جدتها وجردها من ملابسها وشرع في مداعبة أماكن حساسة من جسدها إلى أن بلغ نشوته، وأشارت إلى أن الأمر تكرر عدة مرات.

وبرر المتهم في التحقيق بأنه يعاني حالة نفسية شاذة نتيجة تعرضه لهتك عرضه من قبل أشخاص في صغره، وأنه في إحدى المرات وأثناء لعبه لمباراة في كرة القدم بالدوار، توجه إليه أحد الأشخاص ونعته بأقدح النعوت وذكره بواقعة اغتصابه، الأمر الذي أثار غضبه وأثر في نفسيته.

وقال إنه عزم بعد ذلك على الانتقام من المجتمع وكانت أولى ضحاياه ابنة أخيه التي وجدها أمامه بمنزلهم، بعدما حصلت منه على هاتفه المحمول، وكانت تداعبه ببراءة إلا أن حركاتها أثارته جنسيًا، فأحس بنشوة لا تقاوم فعمد إلى إزالة ملابسها وشرع في مداعبتها، إلى أن أشبع غريزته، لكنه أكد أن الأمر لم يتكرر.

وأضاف أن الضحية كانت تشاهد فيديوهات مخلة بالحياء بهاتفه المحمول، بعدما أخذه منها وشرع بدوره في مشاهدة تلك الفيديوهات، ما أثار غريزته الجنسية، فلم يتمالك نفسه بعدما أجلسها فوق بطنه، بعدما اعتاد اللعب معها وبدأ حينها يتلمس مناطق حساسة من جسدها، دون أي ممارسة مباشرة للجنس معها رغم أن تفكيره اتجه إلى ذلك.

وقرر قاضي التحقيق إحالته إلى المحاكمة بغرفة الجنايات الابتدائية لمحاكمته بتهمة عرض فتاة قاصر.
 

إقرأ ايضا