الشبكة العربية

الجمعة 14 ديسمبر 2018م - 07 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

قيد التطوير

علماء يتوصلون لعلاج قد يقضي على أحد أخطر الأمراض الجنسية

مضاد حيوي
توصل علماء إلى آلية عمل إحدى السلالة البكتيرية المسببة لأحد أخطر الأمراض الجنسية التي تصيب البشر، وبدأوا في تطوير العلاج المناسب لمكافحتها.

في جامعة أوريغون بالولايات المتحدة أعلن مجموعة من علماء الاحياء المجهرية أن الوقت قد حان لإيقاف بكتيريا النيسرية البنية المسببة لمرض السيلان، إذ تم التعرف على البروتين الرئيسي الذي يساعد هذه البكتيريا على النمو، والتكاثر، وقبل ذلك على إصابة الكائنات الحية.

ويعتمد المضاد الحيوي الجديد الذي يعكف العلماء على تطويره حاليا على مكافحة تقدم البكتيريا وعرقلة قدرتها على الاستمرار والانتشار، بينما في حال إنجازه رسميا سيصبح الدواء الأول في التاريخ لهذا المرض المقاوم للمضادات الحيوية.

كانت منظمة الصحة العالمية قد أشارت في تقرير لها العام الماضي، إلى أنه قد يكون من المستحيل علاج السيلان في بعض الأحيان، نظرا للذكاء الخاص الذي تتمتع به البكتيريا المسببة له. ووفقا للتقرير نفسه، يصيب السيلان نحو 80 مليون شخص سنويا.
 

إقرأ ايضا