الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

علاقة غير بريئة بين معلمة وطالب 14 عاما .. والمحكمة تأمر بحبسها

حبس-930x700
 أُدينت معلمة بالاعتداء الجنسي على طالب يبلغ من العمر (14 عامًا) في مدرسة للتربية الخاصة، لكنها مع ذلك أفلتت من السجن .

واعترفت أليسا جوستافسون (24 عامًا)، محكمة في ولاية إلينوي الأمريكية. بأنها أرسلت صورًا لضحيتها وهي ترتدي الملابس الداخلية وملابس السباحة.

وقالت الشرطة إن جوستافسون، مساعد مدرس من ذوي الاحتياجات الخاصة في شامبين بولاية إلينوي. أساءت معاملة المراهق في خمس مناسبات على الأقل من مارس إلى أغسطس 2019، وفقًا لصحيفة “نيوز جازيت”.

واعترفت جوستافسون وهي أم لطفلين، تعيش الآن في توسكولا. بأنها مذنبة في تهمة واحدة من الإساءة الجنسية الإجرامية المشددة لتورطها في فعل جنسي.

ووفق الصحيفة، فإن صفقة الإقرار بالذنب كانت مقابل رفض تهمة أكثر خطورة بالاعتداء الجنسي الإجرامي قدمتها في البداية مساعدة المدعي العام كريستين ألفرينك.

وفي حالة إدانته بتهمة أكثر خطورة. كانت جوستافسون ستواجه عقوبات تتراوح من أربعة إلى 15 عامًا في السجن.

لكن القاضي روجر ويبر قال الجمعة إنه لا يعتقد أن جوستافسون – التي ليس لديها إدانات جنائية سابقة – تشكل خطرًا على الجمهور.

وحُكم عليها بأربع سنوات من المراقبة، وأمر القاضي بتسجيل اسمها في سجلمرتكبي الجرائم الجنسية مدى الحياة.

وكانت جوستافسون تعمل كمساعدة في أكاديمية سيركل في أوربانا – مدرسة للطلاب الذين يعانون من صعوبات سلوكية وعاطفية – مما سمح لها بالوصول إليه. معلمة

وعندما حقق رجال الشرطة في الإساءة في أواخر عام 2019 وجدوا رسائل بين جوستافسون وضحيتها على تطبيق “سناب شات” و”فيسبوك ماسنجر”. أظهرت فيها قلقها بشأن اكتشاف زملائها العاملين في الأكاديمية لأفعالها المنحرفة، وأمرته بالتخلص من كل الأدلة.

وشاهدت والدة الطالب صورًا لجوستافسون، وتعرفت عليها. كما كانت في منزلها، لكنها كانت تعتقد أنها كانت طالبة في الثانوية.
 

إقرأ ايضا