الشبكة العربية

الثلاثاء 16 يوليه 2019م - 13 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

"ضربوه لأنه مصري".. واقعة تنمر جديدة للعرب في بلاد الغرب

اعتداء على طفل

يتواصل مسلسل التنمر ضد حاملي جنسيات الدول العربية، في البلاد الأوربية، فبعد تعرض سوريين وسوريات للمضايقات بسبب جنسياتهم، تكرر الواقعة مع مصري في روما. 
وكشفت صحيفة "الكوريير" الإيطالية، تفاصيل الحادثة بإحدى المدارس بالعاصمة روما. 

  وأوضحت الصحيفة أن الصبي البالغ من العمر 12 عاما، تعرض لهجوم وحشي من قبل مجموعة من الأولاد أثناء ذهابه إلى المدرسة، مشيرة إلى أنه تعرض للضرب والركل من قبل الأولاد إلى أن انتهى به المطاف في أحد المستشفيات.   

وتابعت الصحيفة أن هذه الواقعة ليست الأولى بالنسبة للأولاد، بل هي الواقعة الثالثة خلال شهرين فقط ، مشيرة إلى أن الأمر الأكثر إثارة للقلق في هذه الواقعة هو سبب الهجوم، حيث تعرض الصبي للهجوم فقط لأنه مصري. 

  وأشارت إلى أن الحادثة وقعت أمام مدرسة متوسطة تابعة للبلدية الحادية عشرة في روما في منطقة بورتوينسي، وبينت أن الطالب، ابن لاثنين من المهندسين الذين انتقلوا إلى إيطاليا من مصر، وأن الطفل يرقد في مستشفى في مستشفى سان كاميلو.

 

إقرأ ايضا