الشبكة العربية

الثلاثاء 18 فبراير 2020م - 24 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

ضبطتهما الشرطة يمارسان الجنس على الشاطئ.. ولم يتوقفا بعد القبض عليهما

bfa0e9ee6358537631934b2286dc23b2b711322a_HILTON_900x567

تم القبض على بريطانية وأسترالي أثناء ممارستهما الجنس على أحد شواطئ الفلبين، حتى إنهم لم يتوقفا عن ذلك على الرغم من اقتراب الشرطة منهما.

وقالت الشرطة، إن الاثنين كانا في حالة سكر، لدرجة أنهما لم ينتبها لوقوف الضباط فوق رأسهما، بينما ينخرطان في ممارسة الجنس.

كان سكان جزيرة "بوراكاي" في مقاطعة "اكلان" أصيبوا بالصدمة عندما شاهدوا "ياسمين نيللي" و"أنتوني كارو" (وكلاهما 26 عامًا)، في الساعة 5.45 مساء الخميس يمارسان الجنس على شاطئ مشهور لدى العائلات.


وقال الشرطي "جويل بانجا أورا": "وصل الضباط إلى الشاطئ واستمروا في ممارسة الجنس على الرغم من وقوفنا بجانبهما"، من دون أن يشعرا بالحرج.

وأضاف: "كان ثدي المرأة مكشوفًا بالكامل، وكان قضيب الرجل مرئيًا. لقد انخرطا في ممارسة الجنس حتى أنهما لم يعرفا ماذا كان يحدث من حولهما".

وتم القبض عليهما واقتادهم رجال الشرطة إلى مركز شرطة محلي، ولم يتوقفا عن انخراطهما في ممارسة الجنس، "لقد كانا في حالة سكر للغاية، لذا كانا لا يزالان يحاولون إنهاء ما بدآه على الشاطئ"، وفق المصدر ذاته.

ووجهت الشرطة تهمة ممارسة الجنس في مكان عام، فيما وجهت إلى الشاب تهمة عصيان السلطة بعد محاولته الهرب. وتم إطلاق سراحهما بكفالة قبل محاكمة هذا الشهر.

وقال الشرطي "بانجا أورا": "لا يوجد تاريخ محدد بعد لمحاكمتها. إذا لم يحضرا للمحاكمة فسوف يصدر قرار بحظرهما سفرهما"، مضيفًا: "لقد غادرا بالفعل بوراكاي إلى مدينة سيبو".
 

إقرأ ايضا