الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

ضابطة تمارس الرزيلة مع شخص كلفت بخدمته

6

استقالت شرطية بريطانية من عملها، بعد أن أدينت بممارسة الرزيلة مع ضحية إيذاء كان من المفترض أن تعتني به.

وكانت الشرطية "إندريا جريفيث" 44 عامًا أقامت علاقة مع الضحية الذي تكليفه برعايته في عام 2015.

وأقرت الضابطة - التي استقالت عشية مثولها للتحقيق بتهمة لسوء السلوك في شمال ويلز - بأنها مارست الجنس معه، لكنها تشير إلى أن ذلك حصل مرة واحدة فقط.

وقال ضابط الشرطة في شمال ويلز، آمي كلارك: "لقد طورت علاقة شخصية غير لائقة مع رجل ضعيف كانت مسؤولة عنه في عام 2015".

واعترف الضابطة بسوء السلوك الجسيم خلال جلسة استماع بمقر شرطة "شمال ويلز".

وقالت في بيان: "أدرك أنه لا ينبغي لي أن أكون على اتصال جنسي بالسيد X في 29 يونيو 2015. أوافق على أني ما قمت به معه سوء سلوك جسيم، وآسف بشدة لذلك".

وأضافت: "لتجنب المزيد من الإحراج استقلت على الفور من شرطة شمال ويلز".

وقالت رئيسة اللجنة سوزان ديفيز: "لقد عرفت جريفيث بقضايا السيد X الشخصية والطبية، أثناء مشاركتها إياه في النشاط الجنسي أثناء أداء عملها في خدمته".

وأضافت: "لقد انتهكت معايير الصدق والنزاهة، لقد تصرفت بطريقة مشينة لشرطة شمال ويلز"، معتبرًا أن ما فعلته "سلوكًا خطيرًا للغاية يستوجب فصلها، لكونه يصل إلى حد سوء السلوك الجسيم".
 

إقرأ ايضا