الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

صيدلي مصري: هذه كلمة السر بيني وبين "طبيب الغلابة"

resize

ربما لم تحظ وفاة طبيب في مصر بهذا القدر من الاهتمام الشعبي، فضلاً عن التغطية الإعلامية الواسعة مثلما حصل مع الدكتور محمد مشالي، المعروف إعلاميًا باسم "طبيب الغلابة"، الذي وافته المنية مؤخرًا.

وفي طنطا، حيث كان يملك مشالي عيادة متواضعة الحال، كان يقصدها كثير من المرضى، وخاصة البسطاء منهم، الذين لا يملكون دفع قيمة كشف كبيرة، وكان يمنح الكثير منهم الدواء بالمجان، حال تعذر عليهم شراؤه.

وقال الصيدلي السيد سعد، إن "طبيب الغلابة" كان معروفًا بطيبته وكان كشفه لا يتخطي الـ10 جنيهات.

وأضاف في تصريحات صحفية، أن كان هناك كلمة سر بين الطبيب والصيدلي حتى لا يجرح المرضي، فكان يكتب "ف. ق"، وتعني فقير ويصرف العلاج له بالمجان على أن يدفع مشالي قيمة الروشتة من جيبه.
وتوفى مشالي صباح الثلاثاء، وقد نعاه مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي، ووصفه الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بأنه "مثال للإنسانية"، واعتبرته روزى دياز، المتحدثة البريطانية للشرق الأوسط، "إنسانًا عظيمًا فقده العالم بعدما كرّس حياته لعلاج الفقراء". 

ومع سطوع نجمه متأخرًا في منصات الإعلام، لم يقبل آلاف من الدولارات من برنامج إماراتي شهير قبل نحو شهرين، ودعا لتقديمها للمحتاجين والأطفال الأيتام وللأماكن الاجتماعية التي تحتاج الدعم.

 

إقرأ ايضا