الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

صور| فأر يحصل على ميدالية ذهبية لشجاعته في اكتشاف الألغام الأرضية

1_Rat-awarded-PDSA-Gold-Medal

مُنح جرذ ميدالية ذهبية بسبب "شجاعته المنقذة للحياة وتفانيه في العمل"، من خلال الكشف عن الألغام الأرضية.

وحصل الجرذ الأفريقي العملاق "ماغوا" على التكريم بعد تطهير أكثر من 141 ألف متر مربع من الأرض من الألغام في كمبوديا.

ومنحت الجائزة للفأر مؤسسة "بي أس دي إيه"، المعنية بشؤون الحيوانات.

وقالت آمي ديكين، مديرة الجوائز والتراث في المؤسسة لشبكة "سكاي نيوز":  "إنه بلا شك سيستمتع ببطيخة أو اثنتين خلال عطلة نهاية الأسبوع، أعتقد أن هذا هو علاجه في عطلة نهاية الأسبوع".


وأضافت: "وهو يحب الموز عندما يكون في نوبة عمل أيضًا، لذلك أنا متأكدة من أنه سيعود إلى العمل، لأداء واجباته المنقذة للحياة ونحن فخورون للغاية".

وتم تدريب ماغوا على اكتشاف الألغام الأرضية والسل من قبل مؤسسة "إي بي أو بي أو". وأصبح الفأر أول حيوان منذ 77 عامًا ينال هذا الشرف الكبير في تاريخ المؤسسة الخيرية.

تم منح الجائزة في محاولة لزيادة الوعي لدول مثل كمبوديا حيث تشكل الألغام الأرضية تهديدًا، وتستمر في إصابة وقتل الناس. وبين عامي 1975 و 1998 ، تم زرع أربعة إلى ستة ملايين لغم أرضي في البلاد مما أدى إلى سقوط أكثر من 64 ألف ضحية.


تستخدم الجرذان للكشف عن الألغام الأرضية بسبب ذكائها وكذلك استعدادها لإكمال المهام المتكررة لكسب الطعام. ومن حيث الخطر، هي أقل عرضة للإصابة لأنها صغيرة وسريعة. ويتم تدريبها على العمل لمدة 30 دقيقة في اليوم بعد تدريبها لمدة عام.

ويمكن لها للعثور على لغم أرضي عن طريق خدشه. وأشاد بذكائه جان ماكلوجلين، المدير العام لمؤسسة "بي أس دي إيه"، الذي قال إن عمل "ماغوا" و"إي بي أو بي أو" فريد حقًا ومميز".

وقال: "إن عمل ماغوا ينقذ ويغير حياة الرجال والنساء والأطفال المتأثرين بهذه الألغام الأرضية. كل اكتشاف يقوم به يقلل من خطر الإصابة أو الموت للسكان المحليين. يسعى برنامج جوائز "بي أس دي إيه" للحيوانات إلى رفع مكانة الحيوانات في المجتمع وتكريم المساهمة الرائعة التي تقدمها في حياتنا.

وأضاف: "إن تفاني ماغوا ومهاراته وشجاعته هي مثال رائع على ذلك ويستحق أعلى تقدير ممكن. يسعدنا منحه الميدالية الذهبية من "بي أس دي إيه".

 

إقرأ ايضا