الشبكة العربية

الإثنين 26 أكتوبر 2020م - 09 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

(صور) تفقد 60 كيلو من وزنها بسبب الإحراج!

راتشيل ايرز

تمثل بعض اللحظات في حياة كل منا نقطة تحول فارقة قد تنقلنا من مسار إلى آخر، لكن لا يحدث ذلك التحول والانتقال إلا بوجود الإرادة التي تعد المحفز الأكبر لتغيير سلوكياتنا وعاداتنا من النقيض إلى النقيض بقرار واحد وحاسم في غضون لحظات.

في واقعة تناسب السطور السابقة قررت امرأة بريطانية تغيير حياتها في لحظة صادقة وقفت فيها على حقيقة واقعها السيء الذي كان يهدد حياتها. كانت راتشيل أيرز تزن 145 كيلوجراما سببت لها بعض المشكلات الصحية وكثير من الإحراج في كل مكان تذهب إليه، إلا أن موقفا واحدا تعرضت له حرك بداخلها طاقة إيجابية لتغيير كل شيء.

كانت راتشيل تستعد للسفر عبر الطائرة لكن بسبب وزنها الزائد لم يكن يناسبها الجلوس على مقعد عادي، فهي لا تشعر بالراحة أبدا عند جلوسها إلى جانب أي شخص، فقررت حجز ثلاثة مقاعد حتى تتجنب أي مضايقات، وتتجنب الجلوس بجوار أي مسافر، وفقا لـ ميرور .

خلال الرحلة بدت كل الأمور طبيعية لكن مشهد جلوسها على الكراسي الثلاث منفردة أثار انتباه باقي المسافرين، وسبب ذلك إحراجا كبيرا لها. في هذه اللحظة التي تبدو عادية لغالبية الناس، كان دافعا ما يحرك مشاعرها وإرادتها للقول بأن ذلك يكفي ويجب حل المشكلة.

مع نظرات الناس الجارحة وذكرياتها عن والدها صاحب الوزن الزائد أيضا، الذي تسبب في إصابته بمرض السكر وإجرائه عملية جراحية في إحدى عينيه، جاء القرار الحاسم.

نجحت راتشيل في تحقيق ما سعت إليه، والآن فقدت أكثر من 60 كيلوجراما من وزنها بعد التحاقها بأحد برامج خسارة الوزن، واتباعها حمية صحية تحكمت بها في وجباتها.





 

إقرأ ايضا