الشبكة العربية

الأحد 29 مارس 2020م - 05 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

صور| تتعرى من أجل توفير أموال العلاج لمرض خطير

0_JS202915111



لجأت فتاة بريطانية إلى التعري من أجل تغطية تكاليف علاجها التي لا تملكها.

وتسعى ميشيل دي فو (28 عامًا) من كولشيستر  إلى جمع 6 آلف جنيه إسترليني، للسفر إلى واشنطن حيث تأمل في الحصول على علاج لمرضها.

وتم تشخيص إصابة الفتاة بمرض "لايم" بعد عام تقريبًا من شكواها من الدوار والتعب، حيث تعتقد إن "ميشيل"، التي نشأت في مزرعة، ربما تعرضت للعض في عام 2016 عندما كانت محاطة بالخيول والغزلان والغابات.


واضطرت إلى بيع صور عارية لها على وسائل التواصل الاجتماعي لجمع مبلغ 6 آلاف جنيه إسترليني الذي تحتاجه في الرحلة والعلاج.

لكن الأمر أزعج أسرتها، وقالت: "اكتشف والدي الأمر، وكان مستاءً بعض الشيء. قال إنه شعر بالحزن لأني أفعل ذلك. بينما أمي على ما يرام معي، وتقول إنني لست عاهرة".

وحتى الآن، جمعت 600 جنيه إسترليني من خلال عريها و 800 جنيه إسترليني من خلال صفحة "GoFundMe" الخاصة بها، وفق صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

وتأمل في أن لا يساعدها قصتها في جمع الأموال التي تحتاجها فحسب، بل سيؤدي أيضًا إلى زيادة الوعي بمرض "لايم"، الذي ينتشر عبر العدوى البكتيرية للبشر عن طريق القردة المصابين. ومن السهل علاجه إذا تم تشخيصه مبكرًا.


وقالت "ميشيل": "كنت دائمًا ما أعتني بالخيول في الحظيرة. اعتدنا أن نحضر الغزلان، لكن لم ألمسها أبدًا".

وتابعت: "لم أشعر بالراحة على الإطلاق. لقد كنت أشعر بالإرهاق والشعور بالتعب الشديد ثم أصيبت بطفح في ذراعي. لم أفكر في أي شيء حتى أصبحت سيئة للغاية. شعرت وكأنني مصاب بالأنفلونزا".

واستدركت: "كنت أعرف أن هناك شيئًا ما خطأ، كنت أشعر بالتعب الشديد والعطس الشديد، لدرجة أنني لم أتمكن من الوقوف، حتى إنني كنت أبكي في الحمام".

وأردفت: "كنت أتفرج عن الدم، وعندما ذهبت إلى مركز للحصول على المساعدة"، ليم اختبارها بتعرض للإصابة بمرض لايم".


لكنها لم تتمكن من علاجه، إذ تحصل فقط على المسكنات، وقالت: "لقد كان الأمر مخيفًا حقًا عندما علمت أنه تم تشخيص حالتي بمرض لايم، وقد تأثرت حالتي النفسية".


ولمدة عام بعد تشخيص إصابتها بالمرض، تم إعطاءها العلاج، وإخضاعها لنظام غذائي صارم، والحصول على والكثير من الفيتامينات. لكن لم يمض وقت طويل قبل أن تنكسر، حيث ظهرت عليها أعراض الدوار القديمة والعثور على دم في البول مرة أخرى.

لكنها عندما زارت واشنطن سمعت عن علاج مدهش لمرض "لايم"، وبدأت في فكرة التعري لجمع الأموال للعلاج هناك.

وقالت: "أعرف الكثير من الناس يفعلون ذلك الآن - هناك أمهات يكافحن لإطعام أطفالهن للقيام بذلك".


وأشارت إلى أنها تلتقط لنفسها عدة صور عارية في يوم واحد ثم تنشرها تدريجيًا، إذ لا يمكنها التقاط صور كل يوم بسبب حالتها الصحية.

 

إقرأ ايضا