الشبكة العربية

الثلاثاء 31 مارس 2020م - 07 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

صور| الشرطة المصرية تفض حفل زفاف وتمنع الرقص فيه

90052706_2818991234844888_4354135925110865920_n


فضت قوات الأمن المصرية، حفل زفاف في إحدى قرى محافظة الشرقية، في ظل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات لمنع تفشي فيروس كورونا.

وهذه هي المرة الثانية التي تطبق فيها الشرطة القراب بحظر إقامة احتفالات الأعراس بصرامة شديدة، بعد أن اقتحمت حفل زفاف في مدينة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، القريبة من القاهر، تنفيذًا لقرار فض التجمعات ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها مصر.


وقامت قوة أمنية بإزالة السرادق المقام فيه حفل الزفاف في ساعة مبكرة من اليوم الجمعة، وأجبرت المدعوين ويقدر عددهم بالمئات على المغادرة، مع مصادرة "الأرجلية" التي يدخنها المدعوون، بعد صدور قرار بحظر استخدامها لمنع عدوى فيروس كورونا.

 

وقالت صفحة محلية عبر "فيسبوك": "في استجابه سريعه لما تم نشره من استغاثات أهالي قرية مشتول القاضي التابعه لمركز شرطة الزقازيق بسبب عرس شعبي ضخم يحوي عدد كبير من الحضور والشيش والراقصات الشعبيات وذلك خوفا من تفشي، فيروس كورونا المستجد داهم رجال مباحث مركز شرطة الزقازيق بقيادة الرائد أحمد متولي رئيس المباحث العرس المقام على أرض القريه وقاموا بفضه واجلاء الحضور ونزع الفراشه وذلك تنفيذًا لتوجيهات الدولة".


وأصدر ممدوح غراب، محافظ الشرقية، قرارًا بمنع تنظيم وإقامة الحفلات والمهرجانات والمؤتمرات والأسواق الأسبوعية وأسواق الماشية وتجمعات الأسواق الشعبية "السويقات" والباعة الجائلين وأية تجمعات بنطاق المحافظة حتي نهاية الشهر الجاري؛ ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس "كورونا".
وقال إن قرار الحظر يأتي في إطار الحرص على صحة وسلامة المواطنين، وتفعيلا للإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس "كورونا" المُستجد والحد من انتشاره.

 

وكان مجلس الوزراء المصري أعلن أنه سيتم إغلاق كل المقاهي والمراكز التجارية والأندية الرياضية والنوادي الليلية من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحًا بالتوقيت المحلي وحتى يوم 31 مارس الجاري، في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

ويستثني القرار المخابز ومحلات البقالة والصيدليات، سواء الموجودة في المراكز التجارية أو خارجها. ويأتي ذلك بعدما أغلقت مصر بالفعل المدارس والجامعات.


 

إقرأ ايضا