الشبكة العربية

الجمعة 03 يوليه 2020م - 12 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

صور| أمير يترك حياة الرفاهية ويعمل في شركة مياه

De2KLpzWkAAsOKS

تخلى أمير نيجيري عن حياة الملوك لقضاء أيامه في البحث عن التسريبات من أجل التايمز ووتر في لندن - في قصة تذكرنا بكوميديا إدي ميرفي القادمة إلى أمريكا.

وأكيم أدينوجا (62 عامًا) من لاجوس في نيجيريا، وهو شقيق الملك أسونمو أديريبيج، حاكم منطقة "أودو أيانديلو"، وصل إلى بريطانيا في عام 1994 للدراسة.


لكن الأمير الذي حصل على إجازة من الواجبات الملكية، فضل البقاء ولم يعد إلى بلاده منذ ذلك الحين، حيث يعمل في وظيفة فني بشركة "تاِيمز ووتر" لخدمات المياه، والمسؤولة عن تزويد لندن بالمياه وتصريف مياه الصرف منذ عام 2000.

وتتشابه قصة الأمير مع فيلم للنجم "إيدي ميرفي" عرض في عام 1988، يصور أميرًا لبلد إفريقي يسافر إلى الولايات المتحدة من أجل البحث عن امرأة للزواج.

وقال "أكيم" الذي يقود فريقًا من 24 مهندسًا: "أحب عملي، والأشخاص الذين أعمل معهم مميزون. لهذا السبب من المهم بالنسبة لي أن أعتني بفريقي، والصحة والسلامة هي الأولوية القصوى بالنسبة لي".


واعتبر الأمير النيجيري وهو أب لخمسة أطفال، "أكون مسرورًا عندما يصلون جميعهم إلى منازلهم كل يوم بأمان".

وعلى الرغم من ابتعاده عنها بآلاف الأميال، لا يزال "أكيم" مرتبطًا بعمق ببلدة "أجبوا إيكوسي" مسقط رأسه، وهي بلدة صغيرة تبعد ساعتين بالسيارة عن مدينة لاجوس.

وتبرع هو وخمسة من أصدقائه بمبلغ 25 ألف دولار لشراء سيارة إسعاف في عام 2017، تساعد السكان المحليين على نقل المرضى إلى أقرب مستشفى، على بعد ساعة.


وقال "أكيم": "أتذكر دائمًا النصيحة التي قدمها لي والدي الراحل منذ عدة سنوات - كن متواضعًا ، لطيفًا ومنتجًا. إنها طريقة جيدة للعيش كانت دافعًا لي".
 

إقرأ ايضا