الشبكة العربية

الخميس 27 يونيو 2019م - 24 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

صادم.. يقتل 300 مريض.. والمستشفى تكرمه

مريض
وصف بأنه السفاح الأكثر دموية في ألمانيا ، حيث تورط الممرض نيلز هوغيل في قتل 300 مريض على مدار 5 سنوات، إلا أنه لم يعترف سوى بقتل 42 مريض فقط حتى الآن، بحسب ما كشفته التحقيقات.
وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن قضية الممرض نيلز  صاحب الـ 43 عاما مازالت تثير العديد من التساؤلات .
وبحسب الصحيفة فإن حكاية نيلز  تبدو مأساوية ومخيفة ، متسائلة: "كيف أغمض زملاء الممرض السفاح، طوال سنوات، أعينهم عن جرائمه، وكيف لم يضع أحدهم نهاية لجرائمه".
وقد وصل السفاح نيلز إلى مستشفى مدينة دلمنهورست قبل سنوات، يحمل رسالة توصية تشيد بأدائه و ضميره الحي أثناء العمل.
كما كشفت أن الممرض السفاح كان يمنح المرضى جرعات زائدة من الأدوية تسبب السكتات القلبية، ثم يقوم بمحاولات إنقاذ بطولية لهؤلاء المرضى، حتى إن زملاءه منحوه لقب " رامبو الإنعاش "، بل ومنحوه " قلادة " مصنوعة من أنابيب الحقن.
وسجلت مستشفى دلمنهورست خلال 3 سنوات فقط وفاة 411 شخصا، 321 منها كانت خلال وردية عمل هوغيل، أو عقب نهايتها بقليل.
وأصدرت محكمة ألمانية في عام 2006 بعد تحقيق سريع حكما بسجن هوغيل مدى الحياة بعد إدانته بقتل مريضين، ومساهمته في مقتل 4 آخرين، ولكن خضع الممرض السفاح إلى إعادة ممحاكمة.
كما تشير التحقيقات الجديدة إلى تورط الممرض السفاح في قتل 300 مريض خلال 5 أعوام منذ بداية الألفية الثانية.
 

إقرأ ايضا