الشبكة العربية

الخميس 02 أبريل 2020م - 09 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

صاحب الفيديو الإباحي: تلقيت ردود فعل إيجابية من المصريين

20181208102421306

خرج المصور الدنماركي أندرياس هفيد، الذي أثار ضجة واسعة في مصر، بعد أن نشر مقطع فيديو "إباحيًا" أعلى الهرم الأكبر "خوفو" بالجيزة، عن صمته متحدثًا عن مغامرته التي قادته إلى تسلق الهرم تحت جنح الظلام، وتصوير الفيديو.


وفي مقابلة مع صحيفة "إيكسترا بلاديت" الدنماركية، قال هفيد إنه كان يحلم بتسلق الهرم العظيم لسنوات طويلة، مضيفًا أن "فكرة التقاط صورة عارية كانت قد خطرت له منذ مدة".

وأضاف: "أنا حزين لأن الكثير من الناس غضبوا للغاية. لكنني تلقيت أيضًا ردودًا إيجابية من العديد من المصريين، وهذا أمر أعتقد أنه يستحق الذكر".

وشرح هفيد أنه كان قد حاول تسلق الهرم مع صديق مختلف في وقت سابق، إلّا أنه قُبض عليهما من قبل الحراس، وأُجريت بعض التحقيقات معهما في مركز شرطة محلي.

ولكن مؤخرًا، قام بالاتصال بإحدى صديقاته في الدنمارك، التي قبلت أن تتسلق معه، وجاءت إلى مصر في نهاية نوفمبر.

ومنذ ذلك الحين، سافر هفيد إلى آسيا، مؤكدًا أنه سيبقى خارج مصر في المستقبل.

وحذف المصور الدانماركي، مقطع الفيديو والصور التي تتضمن مشاهد إباحية، والتي قال إنه صورها مع صديقته على هرم خوفو في منطقة الأهرامات.

وتراجع هفيد عن نشر الفيديو الذي صاحب نشره جدلاً واسعًا، إذ أنه ومن خلال مراجعة حسابات المصور عبر "يوتيوب" و"انستجرام"، تبين عدم وجود الفيديو أو الصور التي سبق له أن نشرها.

وكان المصور الدانماركي علق على التسجيل بعد نشره قائلاً: "الفيديو جرى تصويره في نوفمبر الماضي... لم أقم بالتصوير لحظة تسللنا حول موقع الأهرامات خوفا من أن يرانا الحراس".

ويُفضل هفيد، تصوير أعماله الإباحية، في الأماكن الغريبة، مثل المباني ذات الارتفاعات الشاهقة، أو الأنفاق الموجودة تحت الأرض، أو المباني المهجورة، أو المناطق الأثرية وأبرز الأماكن التي زارها، والتقط فيها صورًا هي مفاعل "تشيرنوبل"، ودخله بطريقه غير قانونية.

ولديه موقع خاص به، ينشر خلاله صوره، إلى جانب حساب بموقع "Flickr" للصور، ينشر فيه صوره من كل بلاد العالم التي يسافر إليها ليستلق قممها.

وفي أعقاب ذلك، قرر خالد العناني، وزير الآثار المصري، إحالة مذكرة للنائب العام بشأن ما تم تداوله ونشره مساء الخميس عن فيلم فيديو قصير يصور شخصين أجنبيين يتسلقان الهرم ليلاً، ثم وضع صورة لهما مخلة للآداب العامة، وذلك للتوجيه للتحقيق في الأمر للوقوف على الحقيقة واتخاذ الإجراءات اللازمة.


وأكد بيان لوزارة الآثار، أن التحقيق بالواقعة جار حاليًا، في حين قال مصدر بوزارة الآثار إنه "تم التحقق من شخصية السائح وشريكته، فيما يجري التحقيق في كيفية تسلقهما للهرم".


وقال أشرف محيي، مدير أثار الهرم، إن الفيديو الذي يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي مزيف، مضيفًا أن هناك إجراءات أمنية مكثفة في تلك المنطقة، والمنطقة المحيطة الظاهرة في الفيديو تبدو مضاءة بشكل كبير.


وأوضح التحقيق سيتضمن العثور على أجوبة لطريقة تخطي الثنائي منطقة الأمن لتسلق الأهرام، مشيرًا إلى أن هناك سياجًا عالية يبلغ طولها 18 كيلومتًرً حول الأهرامات، فضلاً عن وجود إجراءات أمنية مشددة في المنطقة.
 

إقرأ ايضا