الشبكة العربية

السبت 24 أكتوبر 2020م - 07 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

شاهد.. مشهد مؤثر لمولود يموت بين ذراعي أمه لسبب غريب

فنانة شهيرة

في مشهد مؤثر ومؤلم توفي رضيع حديث الولادة بين ذراعي والديه بعد أن أبعدت المستشفى الأم ثلاث مرات وطلبت منها الذهاب الى مستشفى اخرى بأحد المقاطعات البريطانية أثناء شعورها بالمخاض.


ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، تم رفض استقبال أديل توماس ، 25 عامًا ، من قبل  مركز الولادة Ysbyty Ystrad Fawr في مدينة كيرفيلي البريطانية،  حيث زعم أنها لم تكن تعاني من الألم الكافي أو التوسعة بدرجة كافية لإجراء عملية الولادة.

وبعد قبولها أخيرًا في محاولتها الرابعة، وقع جدال بين مولدتين في الوحدة بينما كان ابنها زاك  محاصرًا في قناة الولادة لمدة 35 دقيقة ، مما أدى إلى حرمانه من الأكسجين.


وحملوا المولود الجديد "من ذراعيه وساقيه" وأخذوه إلى غرفة الإنعاش حيث لم تعرف أديل وشريكها ، لمدة نصف ساعة ، ما إذا كان حيًا أم ميتًا.


وانتهى الأمر بنقل زاك إلى مستشفى رويال جوينت في نيوبورت ، حيث توفي بعد يومين على الرغم من أفضل محاولات المسعفين لإنقاذه.

 



 

إقرأ ايضا