الشبكة العربية

الثلاثاء 15 أكتوبر 2019م - 16 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

سقطة جديدة لميلانيا ترامب داخل مستشفى.. وغضب أمريكي

ميلانيا

سادت حالة من الغضب في الرأي العام الأمريكي، بسبب ابتسامة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا، داخل مستشفى بجانب طفل فقد والديه في مجزرة تكساس التي وقعت مؤخرا، وراح ضحيتها العشرات.
وأظهرت صورة، ترامب وهو يبتسم بينما حملت زوجته، ميلانيا، الرضيع والتي ابتسمت بدورها.
وكشف أطباء المستشفى أن ترامب أظهر افتقارا للتعاطف  تجاه الضحايا.
وكان الطفل الرضيع قد والديه في مجزرة  "إل باسو"  التي حصدت أرواح 22 شخصا.
 كما عانى من كسور بعد أن سقطت أمه أرضا وضمته بقوة لحمايته من الرصاص.

 

إقرأ ايضا