الشبكة العربية

الجمعة 19 أبريل 2019م - 14 شعبان 1440 هـ
الشبكة العربية

شاهد..

سعودي يهاجم مقدمي البرامج: تحولوا من بائعي "بليلة" للتوك شو

عدنان العمري

شن الباحث السعودي عدنان العمري هجوما على الإعلاميين الأجانب الذين يعملون في الإعلام السعودي.
وقال العمري إنهم يوهمون المتابعين بأنهم سعوديون، مطالباً وزير الإعلام بتطهير القنوات الإعلامية السعودية منهم بعد التأكد من جنسياتهم.
وأضاف عدنان العمري، خلال حديثه في برنامج "اتجاهات" على قناة "روتانا خليجية"، أن الإعلاميين الذين يدعون أنهم سعوديون لا يمكنهم الحديث عن قضايا المجتمع السعودي أو فهمها، فضلاً عن كونهم لا يحق لهم الحديث باسم المجتمع السعودي أو التطرق لقضاياه.
وأشار إلى أن أجانب الإعلام السعودي منهم من قدم للمملكة منذ سنوات، وكان يعمل بائعا في محل ذهب أو بائع "بليلة" أو "كبدة " ثم أصبح بين عشية وضحاها مقدم برامج حوارية في القنوات المحسوبة على المملكة.
واعتبر أن هناك لوبيا ضخما، وصفه بأنه قوي جدا، من الأجانب داخل الإعلام السعودي، ويدعمون بعضهم بعضا في سبيل أن يتصدروا المشهد الإعلامي على حساب المواطن السعودي.
وتابع العمري أن هناك الكثير نمن السعوديين من خريجي الإعلام ، وهم عاطلون عن العمل، ولا يجدون فرصة، بينما يحتل غير الموهوبين منصات الإعلام.
وأوضح أن السعودي يواجه حربا بالفعل في الإعلام المحسوب علينا، مشددا أنه ليس لديه مشكلة مع هؤلاء، لكن السعودي أولى بذلك في بلاده.
كما أشار أيضا إلى أن الأجانب هم من يقومون على إدارة القنوات فيستوردون بعضهم، تاركين المواطن السعودي، الذي من المفترض أن يتطور إعلاميا، ولكن هم يقومون بذلك وتهميشه ، خوفا على مناصبهم، التي ستضيع منهم في حالة تطور الإعلامي السعودي.
ولاقت تصريحات العمري قبولا واسعا علي تويتر ، حيث كتب حساب م . خالد النمام : " صدق ورب الكعبة أصبحوا ينطقون باسم السعودي ويطرحون أفكارهم وماتشتهي أنفسهم باسم السعودي ، مثل ماطلب  الاستاذ عدنان كلنا نطالب وزير الإعلام طفشنا ممن يدعون الإعلام السعودي المتخصص أولى من هؤلاء".
وغرد حساب صالح سليمان المقبل : " السعودي محارب بجميع المجالات وليس بالإعلام فقط وحان الوقت لاجتثاثهم وإرسالهم إلى بلدانهم مع شهادات شكر وإحلالهم بسعوديين ذات كفاءة وهم كثر".

شاهد:

 

إقرأ ايضا