الشبكة العربية

الأحد 01 نوفمبر 2020م - 15 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

سائحة تعيد قطعًا أثرية سرقتها بعد أن جلبت عليها "اللعنة"

Pompeii-artifacts-returned-by-tourist-who-claimed-curse

أعادت امرأة كندية، قطعًا من مدينة بومبي الإيطالية القديمة كانت قد حصلت عليها قبل 15 عامًا، بدعوى أنها جلبت "اللعنة" على حياتها.

وقالت المرأة، التي وقعت على رسالة باسم نيكول، إنها زارت الحديقة الأثرية في بومبي عندما كانت "شابة وغبية" منذ حوالي 15 عامًا.

وأشارت إلى أنها أخذت أشياء من الحديقة، حيث دفنت الصخور الساخنة والرماد البركاني والغاز الضار في المدينة القديمة وسكانها عندما ثار جبل فيزوف في عام 79.

قالت رسالة نيكول - التي كانت مرفقة بعلبة تحتوي على قطعتين من الفسيفساء وأجزاء من أمفورا وقطعة من السيراميك - إنها تعرضت لسلسلة من سوء الحظ منذ السرقة التي شملت تعرضها مرتين للإصابة بسرطان الثدي.

وكتبت: "أرجوك، استرجعهم، إنهم يجلبون الحظ السيئ". وذكرت أن العبوة تحتوي على كل شيء أخذته من "بومبي"، باستثناء بلاطة أعطتها لصديق، وفق وكالة "يو بي آي".

وكتبت: "نحن أناس طيبون ولا أريد أن أنقل هذه اللعنة إلى عائلتي أو أطفالي أو لنفسي بعد الآن. أرجوك سامح عملي المتهور الذي فعلته منذ سنوات".

تم إرسال الطرد إلى وكيل سفريات في بومبي، مع طلب إعادة تلك الأشياء إلى الحديقة.

وقالت متحدثة باسم الحديقة الأثرية، إنه كان هناك حوالي مائة حادث سابق من السائحين الذين أعادوا قطع أثرية من بومبي إلى المدينة مع ملاحظات اعتذار تدعي أن هذه الأشياء لعنة. 

وأقامت الحديقة متحفًا لعرض العناصر المعادة ورسائل السائحين المعتذرين.

 

إقرأ ايضا