الشبكة العربية

الجمعة 25 سبتمبر 2020م - 08 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

"رسالة استغاثة" تنقذ امرأة من خاطفها بعد احتجازها

888888888

تمكنت بريطانية قالت إنها تعرضت للاعتداء عليها والخطف من إنقاذ نفسها عن طريق تمرير استغاثة للموظفين في مطعم للوجبات السريعة.

توصلت الشرطة البرتغالية إلى المكان التي كانت تحتجز فيه الضحية، بعد مداهمة منزل مملوك لشخص يبالغ من العمر 35 عامًا، وعادت لاحقًا إلى بلادها.

ونقلت صحيفة "ديلي ميرور" عن مصادر قريبة من التحقيق أن الخاطف احتجز المرأة البريطانية، التي كانت تقوم بعمل موسمي في البرتغال، ومعها امرأة برازيلية، وقام بانتهاكها .

وقالت المصادر: "لقد نجحت في ترك رسالة خلال تواجدها في أحد مراكز التسوق في مدينة "فارو" (أقصى جنوبي البرتغال) أثناء نزهة مع مختطفيها المزعومين".

ومن المقرر أن يمثل المتهم، الذي تقول الشرطة إنه معروف لها، لكن لم يتم الكشف عن اسمه بعد، أمام المحكمة في وقت لاحق اليوم.

وقال متحدث باسم الشرطة: "تم اعتقال المتهم بعد تفتيش المنزل بأمر من المحكمة في فارو، في وقت مبكر من صباح الثلاثاء. تم الاستيلاء على الأدوات المستخدمة في الجريمة، ومن بينها سلاح ناري عيار 9 ملم".

وأضاف: "لدى المتهم سجل عنيف مماثل".

ومن المتوقع أن يتم حبس المتهم مثوله أمام المحكمة، والذي من المقرر أن يتم في إطار من السرية كما هو معتاد في البرتغال عند عقد جلسة أول استماع أمام المحكمة.

ويُزعم أن المرأة البريطانية احتُجزت في بناية داخل مدينة "فارو". ولم يتضح على الفور كيف حصل ذلك.

وذهبت قوة من الشرطة إلى منزل المشتبه به بعد أن تركت رسالة، لكن قيل لها في البداية إنها كانت هناك بمحض إرادتها الحرة.

وتم الوصول إلى المرأة البرازيلية في منتجع البوفيرا السياحي القريب.
 

إقرأ ايضا