الشبكة العربية

الثلاثاء 18 فبراير 2020م - 24 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

ردا على باحثة سعودية: إحدى النساء المصابات بالسرطان شفيت بماء زمزم

ماء زمزم
قال حسن الكتاني، الداعية السلفي، إن ماء زمزم لا يمكن يحدث أية أعراض جانبية بالنسبة لشاربه، مشيراً إلى أن الماء العادي لا يضر من يشربه، لذلك فماء زمزم لا يمكن أن يضر من شربه من أجل التداوي.
وجاء هذا القول للكتاني، على خلفية الجدل الذي أثارته الدكتورة المعروفة خولة الكريع، عالمة جينات السرطان السعودية، في مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية وباقي دول العالم العربي، عندما قالت إن ماء زمزم ذا القدسية لدى المسلمين مضر لمرضى السرطان.
وأضاف الكتاني في تصريح لـموقع”آشكاين”، وهو يستشهد بحديث نبوي، مفاده أن الرسول قال “ماء زمزم لما شرب له، وطعام طعم وشفاء سقم”، موضحاً أن إحدى النساء المصابات بالسرطان شفيت به (ماء زمزم).
وأوضح الكتاني، أن ” بعض الناس أصبحوا يشككون في كل شيء”، مردفاً بالقول،”را شكوا حتى في وجود الله”.
ويشار إلى أن،  كلام الدكتورة المشار إليها جاء خلال استضافتها ببرنامج “في الصورة” الحواري على قناة “روتانا خليجية”، عن شرب ماء زمزم بالنسبة لمرضى السرطان، حيث قالت إنه: “مضر لمرضى السرطان ويتعارض مع كثير من الأدوية الكيماوية، ونسبة ملوحته عالية”، تسبب لها في انتقادات اسعة من قبل نشطاء التواصل الاجتماعي بالعالم الإسلامي.
 

إقرأ ايضا