الشبكة العربية

الأحد 15 ديسمبر 2019م - 18 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

رئيس البرلمان يوقف جلسة مناقشة بعد أن أطلق نائب "ريحا كريهة" من مؤخرته

2
كشفت تقارير إعلامية محلية في كينيا، عن واقعة خلفت سخرية واسعة النطاق، حين قرر رئيس برلمان إقليمي، رفع جلسة مناقشة، بسبب رائحة كريهة ناجمة عن ريح أطلقها أحد أعضاء المجلس.
وقال جوليوس غايا عضو برلمان منطقة هوما باي كاونتي: "سيدي رئيس المجلس الموقر، أحدنا لوث الهواء، وأنا أعرف من فعل ذلك".
ولكن العضو المتهم بإطلاق الريح أجاب قائلا: "لست مسؤولا عن ذلك، ولا يمكن أن أفعلها أمام زملائي." بحسب ما إفادة موقع "بي بي سي" عربي
وقد أصدر رئيس البرلمان، إدوين كاكاش، تعليماته للأعضاء بالخروج من القاعة وأخذ استراحة على أمل تنقية الهواء خلال فترة الاستراحة.
وقالت وسائل الإعلام المحلية إن كاكاش طلب من المسؤولين إحضار معطر الهواء قائلا :" حتى نزيل هذه الرائحة أحضروا من أي مكتب معطر هواء برائحة الفانيليا أو الفراولة."
وتابع قائلا: "ليس بوسعنا الجلوس في رائحة كريهة كهذه."
وقالت وسائل الإعلام الكينية إن الأمر استغرق وقتا حتى عُثر على معطر هواء وكانت الرائحة قد خفتت حينئذ.
في السياق رفع موظف في استراليا دعوى استئناف ضد حكم أصدرته محكمة اعتبرت قضيته ليست تنمرا بعد زعمه أن مشرفه السابق في العمل اعتاد إطلاق "ريح البطن" نحوه.
وقال ديفيد هينغست إن زميله السابق غريغ شورت كان "يوجه مؤخرته نحوه ويطلق ريح البطن" تجاهه نحو ست مرات يوميا.
وكان قد رفع دعوى قضائية على شركته السابقة العام الماضي للحصول على تعويض قدره 1.8 مليون دولار استرالي (حوالي 1.28 مليون دولار أمريكي)، لكن المحكمة العليا في فيكتوريا قالت إن القضية لا تعد تنمرا.
وقال هينغست، البالغ من العمر 56 عاما، إن معاناته من "ريح البطن" تسببت في إحساسه "بالضغط الشديد".
 
 

إقرأ ايضا