الشبكة العربية

الثلاثاء 18 يونيو 2019م - 15 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

دعاوى قضائية ضد شركة عالمية بعد اكتشاف مادة خطيرة في بودرة الأطفال!

بودرة الأطفال جونسون آند جونسون
عادت الدعاوى القضائية ضد شركة جونسون آند جونسون للواجهة من جديد مع اهتمام وسائل الإعلام برغبة المتضررين من منتجاتها التجميلية في الحصول على تعويض عن إصابتهم بالسرطان.

وأجبرت الشركة الشهيرة على تسليم آلاف النسخ من وثائقها الخاصة بتصنيع واختبار المنتجات للسلطات، خاصة منتجها Baby Powder الذي ثبت احتوائه على مادة الأسبستوس المسرطنة، وفقا لـ رويترز.

ورفع 11700 شخص دعاوى قضائية ضد جونسون آند جونسون بعد ثبوت تسبب منتجاتها في إصابتهم بأنواع من السرطان إذ احتوت بودرة الأطفال التي تنتجها الشركة على نسب قليلة من المادة المذكورة، التي تحظر منظمة الصحة العالمية استخدامها ولو بنسب قليلة.

وتعد الأسبستوس أو الحرير الصخري من المواد المسرطنة المحظور استخدامها أو التعرض لها حتى في إطار النسب الآمنة، وعلى الرغم من عدم شكوى كثير من مستخدمي بودرة الأطفال ومنتجات جونسون آند جونسون من الإصابة بالسرطان، إلا أن آخرين تأكدوا من الإصابة بالأمراض السرطانية بعد سنوات من استخدام المنتجات، خاصة سرطان المبيض.

كشفت رويتروز أن الشركة الأمريكية كانت تعلم منذ عقود بوجود هذه المادة في بودرة الأطفال وعدد من منتجاتها وهو ما تثبته الوثائق الرسمية، خاصة في الفترة ما بين عامي 1971 و 2000.
 

إقرأ ايضا