الشبكة العربية

الثلاثاء 22 يناير 2019م - 16 جمادى الأولى 1440 هـ
الشبكة العربية

دراسة طبية: إذا زاد كرشك.. قل في المقابل عقلك

كرش
توصلت دراسة علمية حديثة إلى حقيقة أن "أجزاء محددة من المخ قد تتقلص بسبب زيادة الوزن بشكل كبير".
وبرهن الباحثون الذين أشرفوا على الدراسة التي نشرت نتائجها عبر موقع مجلة "نيورولوجي" المتخصصة في أبحاث علم الأعصاب، أن هذا التأثير يوجد بشكل خاص لدى الناس الذين تتراكم الدهون لديهم في "منطقة الوسط (الخصر)" عقب دراسة تأثير الوزن الزائد على ما يعرف بالمادة الرمادية في المخ بشكل مركز.
وليس من الواضح حتى الآن ـ بحسب ترك بوست ـ  ما إذا كانت زيادة الوزن هي التي أدت إلى حدوث التغيرات بالمخ أم أن العكس هو الصحيح حيث لم يحاول الباحثون معرفة العواقب الناجمة عن تغيرات المخ التي أثبتوا حدوثها لدى أصحاب الوزن الزائد في دراستهم.
لكن الدراسة أكدت أن زيادة حجم الكرش (الخصر) ارتبط بانكماش في الدماغ أو بصيغة طبية أكثر دقة فإن "فرص الإصابة بالخرف والزهايمر تزيد كلما زاد حجم الخصر".
وتتجسد خطورة النتائج التي توصلت إليها الدراسة في ضخامة العينة التي اعتمدت عليها، فخلال هذه الدراسة تابع الباحثون ما يناهز 9 آلاف مشارك متوسط أعمارهم 55 عاما.
وقارن الباحثون المتخصصون في الطب الرياضي من جامعة لوبورو البريطانية بقيادة مارك هامر، بين مؤشر كتلة الجسم (مقياس يعكس العلاقة بين الوزن والطول) لأفراد العينة وحجم المادة الرمادية والمادة البيضاء (المكونان الرئيسيان للمخ ) في أدمغتهم.
وتوصلوا إلى أن حجم المادة الرمادية لدى الأشخاص الذين يرتفع لديهم مؤشر الكتلة وكذلك الذين ترتفع لديهم نسبة الخصر إلى الورك كان أقل من حجمه لدى الأشخاص الذين لديهم مؤشر طبيعي لنسبة الخصر إلى الورك عقب فحص بيانات أفراد العينة.
ومن الثابت طبيا، أنه مع التقدم بالعمر ينخفض حجم المادتين الرمادية والبيضاء في الدماغ، بما يزيد مخاطر واحتمالات الإصابة بالزهايمر والخرف.
وبالنهاية لفتت الدراسة إلى إمكانية تجنب جميع هذه المخاطر بإتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام ونوم عدد ساعات كافية في الليل والابتعاد عن التوتر والتدخين
 

إقرأ ايضا