الشبكة العربية

الثلاثاء 07 يوليه 2020م - 16 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

خمسيني دخل مركز تدليك بدبي ففوجئ بإجباره على ممارسة الرزيلة

4-275

تعرض مدير مبيعات عربي في عقده الخامس من العمر، إلى واقعة غريبة وصادمة، عندما قصد أحد مراكز التدليك التي يتم الإعلان عنها على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك للحصول على جلسة بسبب آلام في فقرات الظهر، إلا أنه فوجئ بمحاولة فتاة ممارسة الرزيلة معه.
وحسب صحيفة البيان الإماراتية،  فإن تحقيقات النيابة العامة التي باشرت محكمة الجنايات النظر فيها اليوم، قالت إن المجني عليه شعر بآلام في عاموده الفقري عصر يوم الواقعة، وتوجه إلى "مركز تدليك" للتخلص من ذلك الألم، وما إن دخله حتى استقبلته فتاة، طلبت منه تسديد رسوم "الجلسة" وقدرها 400 درهم، فدفعها، ودخل إحدى الغرف للحصول على "العلاج" الذي جاء من أجله، لكنه سرعان ما اكتشف أن المكان ليس مخصصاً للتدليك، وإنما "للمتعة" الحرام حيث حاولت الفتاة إجباره على ممارسة الرذيلة.
من جانبه رفض الرجل وخرج من الغرفة وتوجه نحو الاستقبال، وطالب برد الرسوم التي دفعها، مهدداً باستدعاء الشرطة، إلا أن المتهمين جميعا، استولوا على هاتفه المتحرك حتى لا ينفذ تهديده، وضربوه بأيديهم وأنبوب معدني في أماكن متفرقة من جسده،  قبل أن يخرجوه بالقوة من "المركز" مصابًا بعاهة مستديمة قدرها الأطباء بـ13%، ويهربوا من المكان ليسارع إلى إبلاغ الإسعاف والشرطة.
 

إقرأ ايضا