الشبكة العربية

الأحد 25 أكتوبر 2020م - 08 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

خلال الدراسة عن بعد.. إصابة طالب مغربي في انفجار بطارية هاتفه

1-1-24

نقل طالب مغربي إلى المستشفى إثر إصابته في عينه بعد انفجار بطارية هاتفه المحمول، أثناء متابعته الدروس عن بعد، في ظل الإجراءات التي اتخذتها السلطات لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. 

ويرقد الطالب بالسنة الثانية بإحدى المدارس الثانوية بمدينة تازة، داخل مستشفى عمر الإدريسي (باب الحديد) بفاس، لتلقي العلاج بعدما أصيب في عينيه جراء انفجار بطارية الهاتف خلال متابعته للدروس عن بعد مع زملائه وأستاذه.

وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة "الصباح" المحلية، فقد نقل الطالب المصاب إلى مدينة "فاس" بعد إطلاق أمه نداء عبر مقطع فيديو تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي تشير فيه إلى خطورة حالته الصحية وحاجته إلى العناية الطبية اللازمة، بعدما أبدت إدارة المركب الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني استعدادها لاستقباله ومواكبته بقسم أمراض العيون.

وأمر سعيد أمزازي وزير التربية، باتخاذ ما يلزم من إجراءات لضمان سلامة صحة التلميذ، فيما واقفت شركة التأمين المدرسي استثناء على اعتبار الحادث، حادثة مدرسية، متمفلة بمتابعة ومباشرة جميع الإجراءات العلاجية للتلميذ ضحية الشاحن الذي انفجر في وجهه.

وقالت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بفاس، في بيان، إنها تتابع حالة التلميذ عن قرب، مشيرة إلى خضوعه إلى فحص طبي بمصحة للعيون، لافتة إلى أنها في تواصل مستمر ودؤوب مع أفراد أسرته، للاطمئنان على حالته الصحية ومعرفة مستجدات علاجه.
 

إقرأ ايضا