الشبكة العربية

الأحد 01 نوفمبر 2020م - 15 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

خطأ إملائي فادح كاد يكلف أصحابه 90 مليون دولار!

الصورة الترويجية لفيلم "حسينة حكاية ابنة" بعد التصويب
الصورة الترويجية لفيلم "حسينة..حكاية ابنة" بعد التصويب
عرّض موظفو إحدى دور السينما في بنجلاديش أنفسهم لانتقادات لاذعة وتهديدات عدة بسبب خطأ إملائي ارتكبوه بالصورة الترويجية لفيلم وثائقي عن حياة رئيسة الوزراء حسينة واجد.

وأتم صانعو الفيلم إنتاجه أخيرا بعد 5 سنوات من الجهد المتواصل، إلا أنهم فوجئوا في العرض الأول للصورة الترويجية للفيلم بخطأ إملائي فادح، غير اسم الفيلم لمعنى ساخر، لا يتناسب مع محتواه.

واطلق منتجو الفيلم عليه اسم "حسينة..حكاية ابنة/ Hasina .. A daughter'ss Tale"، بينما جاء الخطأ في كتابة كلمة حكاية فظهر اسم الفيلم على الإعلان الترويجي "حسينة..ذيل ابنة"، مما أثار غضب صناع الفيلم وأنصار رئيسة الوزراء الذين طالبوا مسؤولي سينما "بلوكبستر" لتعديل الاسم سريعا، وهو ما تم.

واستبدلت كلمة "tale" التي تعني حكاية، بكلمة "tail" التي تعني ذيل، وهو الخطأ الذي كاد أن يكلف مسؤولي السينما ومصممي الإعلان الترويجي للفيلم، 90 مليون دولار، هدد أنصار رئيسة الوزراء بالمطالبة بها في دعوى قضائية للتعويض عن الخطأ.

وتسببت الواقعة في جدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي إذ رأى فريق من الناس أن لا داعي لهذه الضجة وأن الخطأ بسيط وتم تعديله، بينما تشدد كثير من أنصار رئيسة الوزراء الذين اعتبروا الخطأ تشويها غير مقبول لسمعة حسينة واجد.
 

إقرأ ايضا