الشبكة العربية

الثلاثاء 07 أبريل 2020م - 14 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

خبير نظافة شخصية: الطريقة الصحيحة لغسل اليدين تجنبا للإصابة بـ"كورونا"

فيروس كورونا   الصين
مع تفشي كورونا وارتفاع عدد ضحاياه والذي بلغ أكثر من 1500 ضحية "توفوا" في الصين وحدها،  ومع تحول الفيروس إلى وباء عابر للحدود، تواترت النصائح الطبية التي توصي بغسل اليدين جيدا بالماء والصابون.

ولكن تظل  الطريقة الصحيحة التي يجب اتباعها في غسل اليدين لتجنب الإصابة بأي من الأمراض التنفسية وغيرها، يجهلها كثير من الناس.

موقع "فوكوس" الألماني نقل عن "هنريك غابرييل" وهو عالم بيولوجي ومدير معهد "هامبروج" للنظافة الشخصية والأحياء الدقيقة، الطريقة التي يجب اتباعها في غسل اليدين.

يقول "غابرييل" بالنسبة لوسائل تطهير اليد التي تعتمد على الكحول فإن الكمية المستخدمة أمر حاسم في تحقيق المطلوب، فإن التطهير لا يحدث إلا للمناطق التي وصلت إليها المادة المطهرة.

ويضيف: إذا ما استخدمت كمية قليلة جدا من المطهر بين اليدين، فإنه يتبخر بسرعة كبيرة، ويتم تطهير اليد جزئيا فقط، بالإضافة إلى ذلك تحتاج جميع المطهرات إلى وقت لقتل مسببات الأمراض.

وبحسب ترجمة الإذاعة الألمانية DW   فإن أبحاثا علمية تظهر أن المواد المطهرة السائلة، المحتوية على الكحول لا تمثل ميزة للجميع بالضرورة، ففي حين أن استخدام الأطباء مثلا لمواد لتعقيم اليدين أمر حتمي، يمكن أن يكتفي الناس في حياتهم الخاصة بتطهير أيديهم عبر استخدام الصابون العادي وتكون له نفس الفعالية بحسب ترجمة DW   من موقع "فوكوس".

ولكن الشخص الذي لا يحسن توزيع كمية الصابون على يدية ويقوم بوضعها تحت ماء الصنبور لفترة قصيرة لا يحمي بذلك نفسه من العدوى.

  وينصح خبير النظافة الشخصية بأنه "من الواجب تصبين اليد لمدة نصف دقيقة على الأقل ثم غسلها جيدا بالماء ثم تنشيفها لأن البكتريا تتكاثر بشكل جيد على الجلد الرطب.
 

إقرأ ايضا