الشبكة العربية

الجمعة 03 أبريل 2020م - 10 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

حقيقة ظهور "الحوت الأزرق" قبالة السواحل المصرية

p02x4gs5

نفت الحكومة المصرية ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي عن ظهور "الحوت الأزرق" قبالة السواحل المصرية.

وجاء ذلك بعد أن تداول رواد على وسائل التواصل الاجتماعي في مصر، مقاطع فيديو يقول إنها ترصد لحظة إصدار الحوت الأزرق أصواتًا مُميزة.

وقالت وزارة البيئة المصرية، عبر صفحة التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "في إطار متابعة وزارة البيئة لما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي من مقاطع مصورة بمنطقة الساحل الشمالي مصحوبة بتعليقات صوتية مدعية أن الأصوات المصاحبة لتلك المقاطع صادرة عن الحيتان الزرقاء، قامت فرق العمل التابعة لوزارة البيـئة بمحميات المنطقة الشمالية بالتواصل مع العديد من المواطنين والجهات لاستبيان حقيقة تلك المقاطع والتي توصلت جميعها إلى نفي قاطع لسماع تلك الأصوات بأي من مدن الساحل الشمالي".

ورجحت الوزارة، أن "تلك المقاطع تم اصطناعها عن عمد بتركيب الصوت على مقاطع الفيديو وتؤكد وزارة البيئة أن الأصوات المصاحبة للمقاطع تخالف الأصوات التي تصدرها الحيتان للتواصل فيما بينها تحت الماء والتي تتميز بانخفاض ترددها لمستويات يصعب على البشر سماع معظمها إلا من خلال أدوات علمية متخصصة لتسجيلها وتكبيرها لمستويات تتناسب مع القدرات السمعية للبشر".

وشددت وزارة البيئة على "وجود أنواع عديدة من الحيتان بالبحر المتوسط ويعد تكرار مشاهدتها بالساحل المصري مؤشرا إيجابيا على سلامة الوضع البيئي بالساحل الشمالي ونجاحا للمجهودات الدولية التي بذلت مؤخرا والتي شاركت فيها مصر بشكل فعال خلال السنوات الأخيرة للحفاظ على الحيتان من الانقراض وذلك للدور الفعال الذي تلعبه تلك الكائنات في التوازن البيئي واستقرار النظم البيئية بالبحر المتوسط وكافة بحار ومحيطات العالم".

وأهابت وزارة البيئة بالمواطنين "بعدم القيام بأي تصرفات من شأنها ازعاج أو إحداث ضرر بأي من الحيتان في حالة رصدها مع الوضع في الاعتبار أن جميع الحيتان التي تتواجد في البحار المصرية غير ضارة بالإنسان ولم يسبق أن تم تسجيل أي حوادث احتكاك مباشر أو غير مباشر من تلك الأنواع مع البشر".
 

إقرأ ايضا