الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

حقيقة حرق منزل سيدة مصرية متوفاة بكورونا

corona-egypt

تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي، أنباء عن إضرام أهالي "جمصة" بمحافظة دمياط (دلتا مصر) النيران بمنزل به حالة متوفاة مصابة بفيروس كورونا من أجل التخلص من الجثة وعائلتهاز

لكن مصدرًا أمنيًا بوزارة الداخلية المصرية نفى ذلك، وأشار إلى أنه "تبين عدم صحة الخبر المشار إليه ولم ترصد الجهات المختصة أية حالات إصابة أو وفاة بقرية جمصة التابعة لمركز كفر البطيخ بمحافظة دمياط".

وقبل أيام، رفض أهالي إحدى قرى مركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة (دلتا مصر)، دفن أحد أهالي القرية المتوفين بفيروس كورونا، في مقابر الأسرة بالقرية تخوفًا من تفشي الفيروس من جثمانه، خاصة أن الدفن ليس تحت الأرض.

وحاول أهالي المتوفى دفنه إلا أنهم واجهوا اعتراض كبير من الأهالي، ما دفعهم إلى الاستنجاد بالأمن لمحاولة دفنه بمقابر الأسرة. وعلى الفور حضرت 5 سيارت أمن مركزي ، وتمكنوا من دفن الجثمان بمساعدة 6 شباب من أهالي المتوفى فقط.

وحسب صحف محلية، كان المصاب مقيمًا فى الإسكندرية وتم تحويله إلى مستشفى العجمى بالإسكندرية، قبل أن يتم نقله عقب الوفاة إلى القرية للدفن فى مقابر العائلة. 

وقام 6 شباب من أسرة المتوفى بدفن الضحية في المقابر الخاصة بالأسرة الساعة الثامنة والنصف مساء الإثنين أثناء سريان حظر التجول.
 

إقرأ ايضا