الشبكة العربية

الإثنين 15 يوليه 2019م - 12 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

جلسة «مساج وجنس» تتحول إلى جريمة قتل في الإمارات

images

«جلسة مساج ثم علاقة جنسية وعاطفية تحولت لجريمة قتل» هذا مختصر الجريمة التي شهدها أحد مراكز المساج في دبي.
حيث تنظر جنايات إمارة دبي في دولة الإمارات قضية آسيوي قتل حبيبته السابقة داخل مركز مساج تعمل به، خنقًا بمنشفة، إثر خلافات بينهما.
وحسب صحيفة ”الإمارات اليوم“، فإن المتهم ”توجه إلى المركز الذي تعمل به المجني عليها بأحد الفنادق، باعتباره زبونًا، وحين اختلى بها في غرفة التدليك، حاول التفاهم معها وتذكيرها بعلاقتهما السابقة، ثم طلب منها ممارسة الجنس معها لكنها رفضت وطردته، فوقعت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى اشتباك بالأيدي، فثار غضبه، وأمسكها من الخلف، ثم لف ذراعه حول رقبتها حتى سقطت على الأرض، فتناول منشفة ووضعها على فمها حتى لفظت أنفاسها.
وأقر المتهم بالتحقيقات أنه التقى المجني عليها بأحد مراكز المساج، وبعد تدليكه مارست معه الجنس، وأعجب بها لكونها جميلة فعرض عليها الزواج، مقابل منحها 5000 آلاف درهم (1.370 دولارًا) كانت بحوزته، فوافقت فأعطاها المبلغ وتبادلا أرقام الهواتف، وكانا يتواصلان عبر ”واتس اب“.
وأضاف أن علاقة عاطفية نشأت بينهما، ودأب على تحويل رصيد هاتفي لها، وطلبت منه ذات مرة 2000 درهم (548 دولارًا) بدعوى أن والدتها مريضة وبحاجة للعلاج، فأعطاها المبلغ واستمرت علاقتهما لفترة، إلى أن حظرت رقمه فجأة وتوقفت عن التواصل معه، بعد أن رفض إقراضها مبلغًا إضافيًّا، فثار غضبه لذلك.
وقال إنه ظل يبحث عنها فترة حتى عثر على صورتها بأحد تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي، وتحته رقم هاتف، فاتصل به وأبلغه الشخص أنها تعمل لديه بأحد مراكز المساج، فطلب موعدًا منها، وتوجه إلى هناك.
وأضاف المتهم، أنه طلب منها مجددًا ممارسة الجنس معه فرفضت، مؤكدة له أنها ستقدم له الخدمات الرسمية فقط، فنشبت بينهما مشادة كلامية وشتمت أمه، ثم غرزت أظافرها في وجهه؛ ما دفعه إلى خنقها بيديه وكتم أنفاسها بمنشفة حتى تأكد أنها فارقت الحياة، ثم أخذ هاتفها وتوجه إلى مقر سكنه، وطلب إجازة من عمله وحاول الفرار من الدولة، لكنه وقع بقبضة الشرطة.
 

إقرأ ايضا