الشبكة العربية

الأربعاء 21 أغسطس 2019م - 20 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

جزائريون يسخرون من ترشح بوتفليقة بتدشين هاشتاج "خلوه يرتاح"

بوتفليقة
دشن عدد كبير من نشطاء ومدونين بالجزائر على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم هشتاج "خلوه يرتاح" ، بالتزامن مع خبر إعلان المنسق العام لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري (الأفلان)، معاذ بوشارب، ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لفترة رئاسة خامسة.
وأطلق مغردون على تويتر هشتاج "خلوه يرتاح" يطالبون من خلاله "الأفلان" بـ"ترك الرئيس يرتاح بالنظر إلى وضعه الصحي".
وغرد أحد النشطاء قائلا: "ما يقوم به حزب جبهة التحرير الوطني غير إنساني وغير قانوني، أي إنسان عاقل يرى منظر الرئيس وهو عاجز عن الكلام والتفكير والحركة سيعرف أنه لا يمكن أن يتم ترشيحه لعهدة خامسة".
وعلق أحد النشطاء: "أن هناك جهات من مصلحتها أن يبقى بوتفليقة رئيسا للعهدة الخامسة للجزائر خدمة لمصالهم السياسية والاقتصادية وليس خدمة لمصلحة الشعب".
وأضاف آخر : "بعيدا عن السياسة ... أنا أطالب المنظمة العالمية لحقوق الإنسان بالنظر في قضية المواطن الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي يتم استغلاله من أطراف مجهولة في أعمال لا تسمح بها حالته الصحية سواء الجسدية او العقلية ، #خلوه_يرتاح".
وتساءلت معلقة على فيسوك "كيف للرئيس أن يترشح وهو غير قادر حتى على إعلان ذلك بنفسه؟".
بينما عبر متفاعلون عن مساندتهم لقرار "الأفلان" بترشيح عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة :"إن شاء الله بوتفليقة رئيس للجمهورية الجزائرية الديمقراطية في ظل المصالحة الوطنية والامن والامان ".
و كتب أحد النشطاء "إن شاء الله بوتفليقة رئيس (...) في ظل المصالحة الوطنية والأمن والأمان"، وعلقت مدونة على فيسبوك "ربي يشافيه ويطول في عمرو".
يأتي هذا عقب إعلان المنسق العام لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري (الأفلان)، معاذ بوشارب، عن ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها يوم 18 أبريل 2019.
وجاء ذلك خلال تجمع شعبي حضره الآلاف من مناضلي الحزب في القاعة البيضاوية بالجزائر العاصمة.
وطالب بوشارب مناضلي الحزب بخوض حملة انتخابية رئاسية قوية ، لصالح مرشحنا، بإرادة المنتصرين ، داعيا إلى "جعل يوم 18 أبريل القادم يوما تاريخيا من أجل الجزائر.
 

إقرأ ايضا