الشبكة العربية

الأربعاء 11 ديسمبر 2019م - 14 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

جريمة عجيبة في مصر .. مقتل عجوز في سطو مسلح .. والتحقيقات تكشف مفاجأة صادمة

القاتلة
استطاع ضباط المباحث بمديرية أمن الإسكندرية فك لغز مصرع سيدة عجوز بعد رواية متقنة من الجاني كادت تغير مجرى الأحداث تماما.

البداية كان بلاغ تلقته الأجهزة الأمنية بالإسكندرية يفيد مقتل سيدة عجوز وإصابة زوجة ابنها بعد تعرض شقتهما لسطو مسلح من مجهول .

انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مقر الحادث ، واستمعت إلى أقوال زوجة الابن
"ضحى ." التي أكدت أن مجهولا رن باب الشقة ففتحت له ثم سألها : "فين الست
الكبيرة اللي هنا؟" .. وحين سألته عن سبب سؤاله عاجلها بضربة أفقدتها الوعي
ولما استيقظت فوجئت بحماتها "فريال . م . ر" - 70 سنة - متوفية بعد قيام
اللص بخنقها بـ"لحاف" ومن ثم صرخت واستغاثت بالجيران.

تم تشكيل فريق بحث وفحص كاميرات المراقبة الخاصة بالعمارة وتبين عدم دخول
شخص غريب ، ومن هنا روادت أجهزة التحقيق بعض الشكوك بالقضية وبخاصة بعد فحص
منافذ الشقة التي بدت سليمة فقرروا إجراء تحريات حول زوجة الابن وعلاقاتها
وتبين أنها تمر بضائقة مالية بسبب زواج شقيقها وأنها في احتياج شديد
للمال.

وبمواجهتها اعترفت أنها فاعلة الجريمة ، مؤكدة أنها كانت تبيت مع حماتها ،
وعند رحيل زوجها إلى عمله قررت دون ترتيب أن تسرق حماتها وبخاصة أنها تعلم
المكان الذي تخبيء فيه المال.

وأضافت: "دخلت غرفتها وكانت نائمة ، وقمت بمحاولة فتح الدولاب لكنه لم
يستجب ، فدخلت إلى المطبخ واحضرت (مفك) وقمت بفتح الضلفة وفي أثناء ذلك
سمعت المجني عليها تسألني (بتعملي ايه يا ضحى) ".

وتابعت: "خفت كثيرا من الفضيحة وضربتها بالمفك على رأسها ثم كتمت أنفاسها
باللحاف واستوليت على مبلغ 22 ألف جنيه وبعض المصوغات الذهبية وادعيت أننا
تعرضنا للسرقة".

وأمام اعترافات المتهمة، أمر المستشار أحمد غيث، رئيس نيابة الرمل أول بحس
المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة القتل العمد المقترن بالسرقة، ودفن
جثة المجني عليها بعد انتهاء الطب الشرعي من التشريح.

 
 

إقرأ ايضا