الشبكة العربية

الإثنين 27 مايو 2019م - 22 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

جريمة عجيبة في مصر .. العثور على جثة طبيب شهير .. والتحقيقات تكشف مفاجأة مشينة

جثة المشرحة
كشفت أجهزة الأمن بالقليوبية "ضمن إقليم القاهرة الكبرى" لغز مقتل طبيب شهير داخل عيادته وتبين أن عاطل كان يتردد على العيادة وراء الجريمة.

وتلقي العميد أنور حشيش، مأمور مركز كفرشكر بلاغًا من مواطن باكتشافه مقتل والده الطبيب داخل مسكنه.


وأخطر اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية وانتقل العميد يحي راضي رئيس مباحث القليوبية لمكان الواقعة.


بمناظرة الجثة تبين وجود جروح بمنتصف الرأس وسلك كهربائي ملفوف حول الرقبة وجحوظ بالعينان وآثار كسر بأبواب ومنافذ الشقة وقطع بالسلك الخاص بشباك شرفة الغرفة المخصصة لعيادة المذكور ووجود بعثرة بمحتويات الشقة، ووجود جاكوش حديدي عليه آثار دماء ملقي علي سرير غرفة النوم.
جري نقل الجثة لمستشفي بنها الجامعي والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة.
وبسؤال نجل المتوفي قال أنه حاول التواصل هاتفياً مع والده منذ للإطمئنان عليه فوجد هواتفه مغلقة فتوجهه إلى مسكنه وفوجئ بمقتله.

تم تشكيل فريق بحث وتبين أن المدعو "ع" - عاطل وراء الجريمة - فتم إعداد الاكمنة اللازمة وجرى القبض عليه.

وقال المتهم في التحقيقات: "ذهبت إلى العيادة بقصد العلاج ، وطلب مني المجني عليه ممارسة الشذوذ معه مقابل عدم دفعي لتكاليف علاجي لكن الطبيب بعدها طردني و رفض الوفاء بوعده فقررت أنتقم منه وأقتله".

وأضاف المتهم:"ذهبت يوم الأحد الماضي إلى مسكن المجني عليه بقصد سرقته إلا أن المجني عليه شعر بتواجدي داخل الشقة، عندها انهالت عليه بالضرب على رأسه بجاكوش حتي تأكدت من وفاته واستوليت علي مبلغ 6200 جنيه وبعض المتعلقات الشخصية به".
 

إقرأ ايضا