الشبكة العربية

الجمعة 30 أكتوبر 2020م - 13 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

جريمة تهزمصر.. رفضت «الحرام» فأشعل زوجها النيران فيها حتى تفحمت

download

كانت الزوجة المصرية ابنة الـ36 ربيعًا، تقبض على الجمر رغم ضنك المعيشية خاصة بعد أن رزقها الله بأربعة أطفال من زوجها الذي أصبحت تطارده البطالة حتى لجأ للحرام والسرقة.
رفضت الزوجة أن يأكل أطفالها مال حرام، وواجهت زوجها بأنه يسرق، إلا أنه بادر بقتلها واحرق جثتها حتى تفحمت وألقاها بجوار أحد المصارف المائية.
الجريمة المروعة شهدتها إحدى قرى محافظة الشرقية بمصر، بعد أن عثر الأهالي على جثة الزوجة "شيماء" متفحمة، وبإبلاغ الأمن تم التعرف على الجثة، وبعد 5 أيام من التحقيقات توصلت أجهزة الأمن إلى أن وراء الجريمة زوج المجني عليها.
تم القبض عليه واعترف بارتكابه جريمته الشنعاء في حق زوجته لرفضها ما يفعله من سرقات.
ونقلت صحف محلية عن والد المجني عليها، قوله أن ابنته، ورأفةً بحال أطفالها، لجأت للبحث عن عمل يُمكنها من الإنفاق على أطفالها الأربعة، خاصةً وأن الزوج "يوم شغال وعشرة قاعد"، لكن الزوج تطور به الحال إلى مد يده إلى ممتلكات الغير، وراح يسرق هواتف محمولة حتى وصل الأمر إلى سرقته "عجلة" كانت النهاية لكل شيء؛ فبعدما سألته زوجته أخبرها بأنه اشتراها، لكنها كانت تعلم أنه لا يمتلك نقودًا، وعليه نشبت مشادة كلامية بينهما أخبرته فيها الزوجة برفضها إطعام أطفالهم من مال حرام، ليُنهي الزوج حياة أم أطفاله الأربعة.
وقررت محكمة جنايات الزقازيق، بالشرقية، إحالة أوراق الزوج المتهم إلى مفتي الديار المصرية، قبل أن تُصدق، على معاقبة المتهم بالإعدام شنقًا.
 

إقرأ ايضا