الشبكة العربية

الخميس 24 أكتوبر 2019م - 25 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

كارثة إنسانية بتنزانيا ..

جثث لأطفال بدون أعضاء تناسلية ولا أسنان

جثث لأطفال بدون أعضاء تناسلية ولا أسنان
أعلنت الشرطة التنزانية عن وقوع حادثة مروعة  في جنوب غرب البلاد، حيث عثرت على جثة 10 أطفال، تراوحت أعمارهم ما بين السنتين والتسع سنوات، بلا أذنين وأسنان، وبعضها كان بلا أطراف أيضا، بالإضافة إلى عدم وجود الأعضاء التناسلية.
وبحسب وسائل إعلامية محلية فإن بعض "الأطباء السحرة" يخبرون الناس أن الأعضاء البشرية تمتلك خواص محددة تجلب لهم الحظ والثروة والسعادة.
وأكد المسؤولون أن عشرة أطفال صغار قد تم اختطافهم وقتلهم في جنوب تنزانيا، وتم قطع جمع أسنانهم وأعضائهم التناسلية، من أجل استخدامها فى "طقوس السحر والشعوذة".
وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ، أن جميع الضحايا، الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وعشرة، قد اختطفوا جميعًا بداية الشهر الجاري من منازلهم في منطقة نجومبي، جنوب غرب البلاد.
وبحسب الصحيفة فإنه عندما عثرت الشرطة على جثث هؤلاء الأطفال، اكتشفت أن بعض أجزائهم مفقودة، كالأسنان واللسان والأذن، والأعضاء التناسلية، ما يثبت أن هؤلاء الأطفال راحوا ضحية "السحر والشعوذة"، المنتشر بشكل كبير في تنزانيا.
وألقت الشرطة القبض على شخص بشبهة القتل، وهو قريب لثلاثة من الضحايا، وجميعهم ينحدرون من نفس العائلة.
من جانبها أدانت الأمم المتحدة اليوم جرائم القتل، وقدمت تعازيها لأهالي الضحايا في بيان لها.
وأضاف البيان أن : " الأمم المتحدة في تنزانيا تقدم أعمق تعازيها لأسر ومجتمعات الأطفال الذين قُتلوا بوحشية في نجومبي خلال الأسابيع القليلة الماضية".
وقال ألفارو رودريجيز، المنسق المقيم للأمم المتحدة في تنزانيا: "نحن بصفتنا الأمم المتحدة، مستعدون لدعم الحكومة في جهودها".
 

إقرأ ايضا