الشبكة العربية

الأربعاء 20 نوفمبر 2019م - 23 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

تقتل زميلتها وتقطع جثتها بمنشار ثم تصر أمام المحكمة: لم أقصد

جثة

جريمة قتل بشعة شهدتها فرنسا، حيث لم تكتفي سيدة ستينة بقتل زميلتها في العمل ولكن قطعت جثتها بالمنشار وألقت بأجزاء من جسدها في قناة مائية. 

الواقعة حسب سكاي نيوز بطلتها صوفي ماسالا بالغة من العمر 55 عاما وأم لطفلين والقتيلة هي زميلتها ماريليين بلانش تصغر القاتلة بـ 3 سنوات، أما مسرح الجريمة فكان في منزل الأخيرة بجنوب البلاد.
الأحداث بدأت بتحطيم رأس القتيلة بزجاجة وبعد بضعة أيام قطعت جسدها بمنشار، ونقلت أجزاء الجثة من الشقة لقناة دو ميدي علي مسافة حوالي نص كيلو متر بواسطة عربة سوبر ماركت وتخلصت من الرأس في حقيبة ظهر. 
ونجحت الشرطة الفرنسية في إلقاء القبض على القاتلة بعد أيام من العثور على أجزاء الجثة
الغريب أن أثناء محاكمة القاتلة اعترفت بقتلها ولكنها أصرت علي أنها لم تكن تقصد، ومن المتوقع صدور الحكم يوم الجمعة القادم وتواجه ماسالا عقوبة بالسجن مدى الحياة .
 

إقرأ ايضا