الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

تفقد حقها في حضانة ابنتها بسبب ارتدائها مايوه بيكيني

864881-2065165927
فقدت سيدة أمريكية مقيمة بالسعودية حضانة ابنتها لأن زوجها السابق قدم للمحكمة صورا لها بالمايوه البيكيني ، وصرحت الأم ـ راوية مأساتها ـ لصحيفة نيويورك تايمز في العشرين من يوليو الجاري ـ أن المحكمة قدرت أن ملابسها تثبت أنها أم سيئة غير جديرة بتربية ابنتها .
وصلت "بتهاني فييرا" ـ أمريكية الجنسية ـ إلى المملكة العربية السعودية في 2011 للتدريس للبنات في احدى الجامعات السعودية ، ثم قابلت زوجها السعودي في 2013 وتزوجت منه ، وأنجبت منه طفلتها "زينة" البالغة من العمر الآن أربع سنوات ، ثم انفصلت "بتهاني" عن زوجها في 2017 ، لكنه سمح لها بالاحتفاظ بحضانة ابنتهما على أن يذهب لزيارتها مرة أسبوعيا .
أضافت "بتهاني" للجريدة ، أن الحقيقة الصادمة هي أنه برغم طلاقها إلا أن زوجها السابق لم تنته ولايته عليها ـ حسب مفهوم الكفالة ـ فلم يسمح لها بزيارة أسرتها في أعياد الكريسماس ، ولم يقم بتجديد بطاقة الائتمان التي تمكنها من السحب من الحساب البنكي الخاص بها .
أكدت "بتهاني" أنها انخدعت في المحاكم الشرعية في المملكة ، وظنت أنها مثال للعدالة ، وراهنت على ذلك ، لكنها ندمت في النهاية .
وبرغم أن "بتهاني" قدمت للمحكمة فيديوهات ، يظهر فيها زوجها السابق وهو يدخن الحشيش ، ويسبها أمام طفلتهما ، ويسب الدين ، لكن القاضي لم يلق بالا لهذه الاتهامات ، لأنها فشلت في الحصول على شهود لتلك الواقعة من الرجال .
وازداد الأمر سوءا عندما اتهمها بأنها هي التي أحضرت له الحشيش وأجبرته على النطق بكلمة الكفر .
ووفقا لمستندات المحكمة المقدمة للنيويورك تايمز فإن الأب استطاع اقناع المحكمة بأن الأم لن تستطيع تربية "زينة" بسبب أصولها الغربية ، وتشبعها بالعادات والتقاليد الغربية ، لذلك فقد قرر القاضي عدم تعريض الطفلة للعادات والتقاليد الغربية ، ليربيها الأب وفقا للتعاليم الإسلامية .
كما قدم الأب صورا للأم ، في ملابس اليوجا ، حيث تدير مكانا خاصا لهذه الرياضة ، والتي ارتأت المحكمة أن ذلك لن يترك لها وقتا كافيا لرعاية الطفلة .
برغم كل ما سبق ، سمحت السلطات بإقامة "بتهاني" في المملكة لكنها لم تمنحها حق رؤية ابنتها ، حتى كتابة هذه السطور .
 

إقرأ ايضا