الشبكة العربية

الإثنين 16 ديسمبر 2019م - 19 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل مثيرة في ادعاء زوجة اختطافها بعد إقامتها علاقة غير شرعية مع شاب

6110414_1559237344

تكشفت معلومات وتفاصيل مثيرة في قضية اختطاف مزعوم لزوجة عسكري بالمغرب، بعد أن ظهرت في مقطع فيديو موثقة اليدين، ويطالب خاطفها بفدية مقابل تحريرها.

إذ تبين أن الأمر لا علاقة له بجريمة الاختطاف المزعوم، بعد أن تم محاصرة الزوجة العشرينية عقب التوصل إلى مكان اختفائها.

وقالت الزوجة إنها غادرت مسكن أسرتها بمنطقة "تيفلت" للالتحاق بشاب يبلغ من العمر 20 عامًا يقيم في مدينة "العيون"، كونها تربطها به علاقة غير شرعية.

وأشارت أمام المحققين إلى أنها توصلت إلى حيلة مع عشيقها حتى لا تفضح علاقتهما غير الشرعية، وذلك عبر الادعاء بتعرضها للاختطاف وطلب فدية مقابل تحريرها، حتى تفلت من العقاب بعد مغادرة منزل زوجها وترك أبنائها لأيام.

وأشارت الزوجة إلى أنها أرسلت مقطع فيديو لوالدتها تدعي فيها تعرضها للاختطاف والاحتجاز، وهي الحيلة التي انطلت على والدتها، التي قامت بدورها في إطلاق نداء استغاثة من أجل إنقاذ ابنتها الأم لثلاثة أطفال.

ومن المنتظر أن تحال الزوجة اليوم إلى النيابة العامة، لتواجه تهم البلاغ الكاذب، وتقديم أدلة زائفة متعلقة بجريمة خيالية والفساد، وفق صحيفة "الصباح".


واستمعت الشرطة إلى أقوال والدة الزوجة العشرينية، التي قالت إنها تحصلت على الفيديو عبر تطبيق "واتس آب"، في الوقت الذي وصل فيه الزوج الذي يخدم في إحدى مدن الصحراء مطلع هذا الأسبوع وأدلى بأقواله.

غير أن التحريات قادت إلى مفاجأة حول مقطع الفيديو الذي تظهر فيه الزوجة وهي مقيدة اليدين ويظهر وشاح أسود على فمها.

إذ توصلت التحريات التي تباشرها الضابطة القضائية إلى أدلة أولية حول ارتكاب الزوجة لجريمة الخيانة الزوجية، وأنها من قامت بإعداد سيناريو الاختطاف المزعوم والمطالبة بفدية.

وعزز ذلك أن شقيق زوجها   ضبطها قبل أيام وهي ترافق شابًا في الشارع، وحينما سألها عن هويته، قالت له إنه ابن خالها، قبل أن يكتشف كذبها.

ونقلت صحيفة "الصباح" عن مصدر بالنيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط، أن التحريات تشير إلى الاشتباه في ارتكاب الزوجة جريمة أخلاقية، ما دفعها إلى حبك سيناريو الاختطاف والاحتجاز والمطالبة بفدية.

وأكد الزوج أنه يشك في خيانة زوجته له، بعدما تلاحظ له تغيرًا في معاملة زوجته له منذ ثلاثة أشهر, ولاحظ تواصلها على موقع "واتس آب" إلى ساعة متأخرة من الليل أثناء وجوده بالصحراء.

وأوقفت أجهزة الأمن، عسكريًا للتحقيق معه في شبهات علاقته مع المختفية، لكن لم تظهر أية علاقة له بها، وأخلي سبيله.


كما أوقف تاجر مخدرات وهو جار لبيت أسرتها، وأخلي سبيلها الآخر بعد أن ثبت عدم تورطه.
 
 

إقرأ ايضا