الشبكة العربية

الإثنين 20 يناير 2020م - 25 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل صادمة.. أب يقدم ابنته لـ 30 من أصدقائه لممارسة الجنس معها

99999999999


كشفت فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا كيف أنها تتعرض للاغتصاب بشكل أسبوعي على يدي أصدقاء والدها الذي يسمح لهم بممارسة الجنس معها مقابل المال.

الفتاة التي تقيم في جنوبي الهند، أخبرت الشرطة أن والدها كان يقوم بإحضار رجال غرباء إلى المنزل حتى يقوموا بممارسة الجس معها، مقابل المال، "كان يدخلهم إلى غرفة نوم ويجبرها على التقاط صور عارية"، وفق روايتها.

وقالت إن الأمر بدأ عندما كان أصدقاء والدها يتعاطون الخمور ويمارسون الجنس معها أمام والديها.

وتم القبض على أربعة رجال، من بنيهم والد الطفلة، ووجت لهم تهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي، واستخدام طفلة لأغراض إباحية.
وعُرِضت على الفتاة صور 25 رجلاً عرفتهم الأسرة للتوصل إلى الجناة، لكنها قالت للشرطة: "لا أتذكر أي وجوه".

وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية، فقد أن لاحظ المعلمون الذين يعيشون في الحي الذي تسكن فيه أسرة الفتاة أن هناك شيئًا غريبًا، ليخبروا مدرستها بالتحدث معها حول ما يجري في المنزل.

واستدعت المدرسة مستشارًا من مجموعة مساعدة نسائية تحدثت إلى الفتاة في اليوم التالي، والتي أخبرتها بأن والدها العاطل عن العمل يواجه تهديدًا مستمرًا بالطرد من منزله بسبب عدم دفع الإيجار، على الرغم من العيش في بلدة مزدهرة إلى حد ما في جنوب الهند.

وخلال المقابلة التي استمرت لأربع ساعات، اعترفت الفتاة بأن والدها أجبرها على الدخول في غرفة مع الغرباء ويجعلها تلتقط صورًا عارية لنفسها للرجال الذين زاروها.

كما تعرضت والدتها للإساءة من قبل والدها، وتم استغلالها جنسيًا على أيدي رجال غرباء أيضًا، ليقوم أحد الرجال، الذين تم توبيخهم من قبل الأم بمهاجمة ابنتها.

وأشارت إلى أن ذلك كان يحصل في وقت متأخر من الليل. ولدى سؤالها عما إذا كانت تعرف وسائل منع الحمل المستخدمة للمساعدة في تجنب الحمل والأمراض، قالت: "لا ، لا ، نحن نستخدم الواقي الذكري".

وأضافت: "كان الرجال يأتون ويأخذون أمي إلى غرفة النوم. اعتقدت أن هذا كان طبيعيًا، ثم دفعني أبي إلى الغرفة مع الغرباء".

وبعد ثلاثة أشهر، قالت الفتاة إن والديها أخذاها إلى الطبيب الذي وصف لها بعض الأدوية.

وذكرت المستشارة النفسية أن الفتاة كانت ضحية للاغتصاب المتسلسل من قبل ما لا يقل عن 30 رجلاً مختلفًا، ودعت إلى نقفلها إلى وضعها في ملجأ لرعاية الطفل.

وعلى الرغم من اعتراض الأم العنيف، تم نقل الفتاة عامًا إلى ملجأ، بينما كان والدها في السجن في انتظار المحاكمة. وأكد فحص طبي تعرض الطفلة للاغتصاب.
يأتي ذلك في الوقت الذي تبرز فيه أعمال عنف أكثر ضد النساء في الهند خاصةً حول الاعتداء الجنسي. وسجلت 10،221 حالة اغتصاب للأطفال في عام 2017، مما يسلط الضوء على إساءة معاملة الأطفال في هذا البلد بشكل مطرد.

 
 

إقرأ ايضا