الشبكة العربية

الثلاثاء 07 أبريل 2020م - 14 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

ترقد في غيبوبة منذ 4 شهور بعد إجرائها عملية تجميل بالثدي

3333


دخلت فتاة تبلغ من العمر 18 عامًا إلى المستشفى لإجراء عملية تجميل في الثدي، لكنها دخلت في غيبوبة لم تفق منها حتى بعد مضي 4 شهور.

وفي التفاصيل، فإن الفتاة إميلين نجوين وهي من مقاطعة بولدر بولاية كولورادو الأمريكية دخلت المستشفى في غيبوبة منذ إجراء عملية جراحية لها في أغسطس.

وقال والدا الفتاة إنهما أقاما دعوى ضد الدكتور جيفري كيم وممرضة التخدير ريكس ماكر، اللذان أجريا التخدير لابنتهما قبل الجراحة، يتهمهما فيها بالإهمال، بدعوى أنهما تركا ابنته "دون مراقبة" لمدة 15 دقيقة بعد وضعها تحت التخدير، وأثناء ذلك حدث شيء ما، وفقًا لما نقلته مجلة "بيبول" عن تفاصيل الدعوى.

ومنذ أغسطس  تعاني "إيمالين"، عجزًا بدنيًا وجسديًا دائمًا "بسبب إصابتها بالمخ ، وتخضع إلى رعاية مستمرة، ويستخدم أنبوب تغذية دائم لإمدادها بالغذاء اللازم.
وقال محامي والدا الفتاة، إنها توقفت عن التنفس بسبب التخدير غير السليم، الذي أجرته ممرضة بدلاً من طبيب التخدير، "لكن أسوأ شيء هو أنها تركت دون مراقبة، ولم تتنفس، لمدة تصل إلى 15 دقيقة. ما تسبب لها في إصابتها بأذى شديد في الدماغ".

وأضاف أنه عمل إنعاش القلب الرئوي للفتاة مرتين، وانتظروا خمس ساعات ونصف قبل الاتصال برقم الطوارئ ( 911)، ولم يتم إخبار والديها على الفور بأن ابنتهما قد أصيبت بالسكتة القلبية.

فيما قال المحامي ممثل المستشفى، إن "الفتاة كانت تخضع لرعاية معقولة ونحن واثقون من أن التحقيقات ستثبت ذلك".

وقالت والدة الفتاة: "إنه شعور مروع لمشاهدة ابنتك تعاني. لقد أرادت دائمًا أن تسافر حول العالم، وأن تعيش الحياة على أكمل وجه وتستمتع".
 

إقرأ ايضا